حققنا الاكتفاء الذاتي.. وزير الزراعة: ننتج 13 مليار بيضة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استعرض السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، جهود الوزارة في مجال التوسع الرأسي وتطوير وتحديث منظومة الري الحقلي وترشيد المياه ورفع كفاءة استخدام المياه من خلال تحديث منظومة الري – واتباع الممارسات الزراعية الموفرة للمياه – تقنين زراعة المحاصيل الشرهة للمياه – واستنباط أصناف مبكرة النضج قليلة الاحتياج المائي.

وقال القصير، أمام لجنة الزراعة والري بمجلس الشيوخ، الاثنين، من خلال البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي الخضر تم استنباط وتسجيل 24 من الهجن والأصناف الجديدة لمحاصيل الخضر والأصناف المسجلة من محاصيل (الطماطم –الخيار- الباذنجان – الفلفل – الكنتالوب – البطيخ- البسلة – اللوبيا – الفاصوليا).

وأكد الوزير أن القيادة السياسة تولي الثروة الداجنة اهتماما كبيرا نظراً لأن حجم الاستثمارات فيه حوالى 100 مليار جنيه ويستوعب أكثر من 3 ملايين عامل، ويبلغ حجم الإنتاج من بداري التسمين 1.4 مليار طائر، وحجم الإنتاج من بيض المائدة نحو 13 مليار بيضة وأصبحنا نحقق الاكتفاء الذاتي من الدواجن والبيض.

وأوضح القصير: «لأول مرة يتم رفع إحداثيات المنشآت وإنشاء قاعدة بيانات للثروة الداجنة وأسفر الحصر عن أن إجمالي المنشآت 38 ألف منشأة، ونستهدف من ذلك التخطيط السليم وتقديم الدعم الفني لها وتحديد احتياجاتها من التمويل وبحث درجة الأمان الحيوي لهذه المنشآت».

وأضاف وزير الزراعة أنه تم الحصول على موافقة المنظمة العالمية لصحة الحيوان (OIE ) على اعتماد وتسجيل عدد (30) منشأة معزولة أي خالية من مرض إنفلونزا الطيور والذي ساعد على فتح آفاق لتصدير الدواجن ومشتقاتها أمام منتجي هذه الصناعة حيث تم بالفعل التصدير لعدة دول عربية وافريقية بعد توقف منذ عام 2006.

وأوضح القصير أن الدولة تدعم الاستثمار في هذه الصناعة حيث تم إتاحة فرص استثمارية وتخصيص 22 موقعا للإستثمار في الثروة الداجنة خارج الوادي لتوفير الآمان الحيوي والتوسع فيها خاصة بعد فتح آفاق التصدير موضحا إنه تم عمل برنامج لتدعيم التحول من مزارع التربية المفتوحة بالوادي والدلتا إلى تربية مغلقة لزيادة الإنتاجية وعدد الدورات وتقليل الأمراض وزيادة الأمان الحيوى بما يؤدي إلى تحسين مستوى الدخول وبتمويل منخفض من خلال اتفاقيات تمويلية مع البنوك بفائدة (5%).

إخترنا لك

0 تعليق