قاضي يأمر بإنهاء حياة شابة مسلمة في بريطانيا: «في مصلحتها»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أمر قاض بريطاني بوقف الرعاية الصحية لسيدة مسلمة في الثلاثينات من العمر، بعد دخولها في غيبوبة بعد ولادتها لطفلها.

ونقلت صحيفة «جارديان» البريطانية، أن قرار القاضي أتي عكس رغبة أسرة السيدة.

ويرجع ذلك إلى أن تلك السيدة أصيبت بكورونا، في الأسبوع الـ32 من حملها، لتنقل للمستشفي، وتلد طفلها عبر عملية قيصرية، وحتى الآن تلك السيدة في غيبوبة.

وأفاد الأطباء للقاضي أن نسبة تعافي تلك السيدة ضئيلة جداً، خاصة مع تعطل وظائف البنكرياس والرئة.

وقال القاضي إن الأطباء بإمكانهم بشكل قانوني التوقف عن تقديم العلاج الداعم للحياة، حيث أظهرت الأدلة أنهم لم يعودوا يحافظون على حياة المرأة، بل يؤخرون وفاتها.

لكن القاضي خلص إلى أن إنهاء العلاج سيكون في مصلحة المريضة وقال إنه ينبغي السماح لها بالموت بكرامة.

قال القاضي في حكمه معلقاً على موقف عائلة المريضة إن «هذه العائلة تبحث عن معجزة»، وأضاف أن حياة المرأة وآمالها انقضت بسبب «هذا الفيروس الخبيث».

وأضاف «الهدف ليس تقصير حياتها». «لكن لتجنب إطالة أمد موتها.»

وطالبت أسرة السيدة باستمرار علاجها وإعطائها مزيدا من الوقت للتعافي، وقال زوج وأخت السيدة إنهم «مسلمون ويؤمنون بأن الحياة لا ينهيها إلا الله».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    178,774

  • تعافي

    138,183

  • وفيات

    10,404

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق