صادم.. وفاة راقص باليه روسي ضربته صاعقة أثناء توجهه إلى منزل خطيبته

المصريون 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
توفي راقص باليه روسي بعد أن ضربته صاعقة قاتلة عندما كان في طريقه إلى منزل خطيبته.

كانت سيارة فاسيلي كيريلين (23 عامًا) تعطلت عندما قرر المشي إلى منزل خطيبته ماريا كوزمينا في منطقة تشورابتشينسكي في منطقة ياكوتيا، لكنه توفي بشكل مأساوي على الفور عندما ضربته الصاعقة خلال عاصفة "استوائية" في أبرد منطقة مأهولة بالسكان في العالم.

وقال بيان لمسرح الأوبرا والباليه المشهور في ياكوتسك: "أنهى حادث مأساوي حياته، التي كانت مليئة بالسلطة والطاقة والخطط الإبداعية"، بحسب صحيفة "ديلي ميرور".

وقالت راقصة المسرح الرئيسية فينيرا فيدوتوفا: "لقد كان زميلي في الصف"، مشيرة إلى أنه كان مرتبطًا بعلاقة خطوبة لمدة ست سنوات، وتم تجنيده في الجيش الروسي، انتظرته حتى يعود لمدة عامين.

يظهر مقطع فيديو درامي قوة العاصفة الصيفية في منطقة تشورابتشينسكي في ليلة وفاته.

وسجلت ياكوتسك - أبرد مدينة في العالم - ارتفاعًا قياسيًا بلغ 35 درجة مئوية في الأسبوع الماضي، بينما حققت فيرخويانسك في القطب الشمالي 38 درجة مئوية غير مسبوقة في يونيو.

وألقى السكان المحليون باللوم على تغير المناخ في الحرارة والعواصف "الاستوائية" التي أدت إلى إذابة غير مسبوقة للتربة الصقيعية في المنطقة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق