أستراليا: أسانج حر في العودة.. والمكسيك تثير غضب أمريكا بعرضها اللجوء عليه

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال رئيس الوزراء الأسترالى سكوت موريسون، الثلاثاء، إن مؤسس موقع ويكيليكس، الأسترالى جوليان أسانج، ستكون له حرية العودة إلى الوطن بمجرد الانتهاء من طعون قضائية ضده، وذلك بعد أن رفضت محكمة بريطانية طلبا بتسليمه للولايات المتحدة، وعرضت المكسيك على أسانج، الثلاثاء، اللجوء السياسى فى خطوة قد تثير غضب الولايات المتحدة. وكانت بريطانيا قد رفضت، الاثنين، طلب تسليم قدمته الولايات المتحدة، حيث من المقرر أن يواجه أسانج تهما جنائية، بينها انتهاك قانون للتجسس.

وقالت المحكمة العليا، فى لندن، إن مشكلات تتعلق بصحته النفسية قد تجعله عرضة للانتحار، وقالت وزارة العدل الأمريكية إنها ستواصل السعى لتسلم أسانج، من خلال استئناف للطلب المرفوض من بريطانيا. وقال رئيس الوزراء الأسترالى، سكوت موريسون – وفق محطة (جى. بى)، الأسترالية، إن نظام العدالة فى البلاد يمضى فى مساره وإن أستراليا ليست طرفا فى المسألة. وتابع: «مثل أى أسترالى، يتم تقديم الدعم القنصلى له، وإذا رُفض الطعن فبالتأكيد سيكون قادرا على العودة إلى أستراليا مثل أى أسترالى آخر». وتتهم الولايات المتحدة أسانج بارتكاب 18 جريمة خلال إدارة الرئيس السابق باراك أوباما تتعلق بنشر موقع ويكيليكس سجلات سرية للجيش الأمريكى وبرقيات دبلوماسية تقول إنها تعرض أرواحا للخطر. فيما يرى آخرون أنه بطل لأنه كشف مخالفات أمريكية فى أفغانستان والعراق، ويقولون- وفق وكالة الأنباء الفرنسية- إن محاكمته هجوم على الصحافة وحرية التعبير له دوافع سياسية. وذاع صيت موقع ويكيليكس عندما نشر مقطع فيديو للجيش الأمريكى عام 2010، يظهر هجوما شنته طائرات هليكوبتر أباتشى فى بغداد عام 2007، وأسفر عن مقتل 12 شخصا بينهم صحفيون.

وعلى جانب آخر، قالت ميريد كوريجان، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، فى رسالة إلى لجنة نوبل، إنها ترشح جوليان أسانج، وتشيلسى مانينج، وإدوارد سنودن، معا لنيل هذه الجائزة. وأضافت كوريجان: لقد تم ترشيح الثلاثة، بشكل منفصل وكل على حدة، لنيل جائزة نوبل للسلام، لكن لم يحصل أى منهم بعد عليها.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    143,464

  • تعافي

    114,601

  • وفيات

    7,863

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق