الصين والمكسيك تؤكدان أهمية تعزيز التعاون الثنائي وفي مجال اللقاحات

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني "وانغ يي"، ونظيره المكسيكي "مارسيلو إبرارد" استعدادهما لتعزيز التعاون الثنائي في المجالات متعددة الأطراف، لا سيما فيما يتعلق باللقاحات.
وقال وانغ -خلال محادثة هاتفية مع إبرارد وفقا لوزارة الخارجية الصينية اليوم إن الصين تعد المكسيك شريكا تعاونيا استراتيجيا مهما، وسوف تدعمها بقوة في تنمية اقتصادها وتحسين معيشة الشعب، وتقدر بشدة مساهمة المكسيك الإيجابية في التنمية المستمرة لمنتدى الصين ومجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي.
وأضاف وانغ أنه يتعين على الصين والمكسيك الحفاظ على اتصالات رفيعة المستوى وتعميق الثقة السياسية المتبادلة من

أجل الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى جديد والحفاظ على زخم تنمية العلاقات بين الصين وأمريكا اللاتينية، لافتا إلى أن بلاده تدعم المكسيك في أداء واجباتها كعضو غير دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
وتابع وانغ أن الصين مستعدة لزيادة تعزيز التنسيق والتعاون بين الجانبين في المجالات متعددة الأطراف، وحماية التعددية وقواعد العلاقات الدولية بشكل مشترك، وتوسيع حقوق ومصالح الدول النامية بشكل مشترك، وتتطلع إلى تعزيز التضامن والتعاون في مختلف المجالات.
وحول طلب المكسيك التعاون في مجال اللقاحات، أكد وانغ دعم الحكومة للشركات الصينية في تنفيذ التعاون في مجال اللقاح مع المكسيك، وأن الصين مستعدة لتعزيز التعاون بما يتفق بدقة مع القوانين واللوائح.
من جهته، عبر وزير الخارجية المكسيكي "مارسيلو إبرارد" -خلال المحادثة الهاتفية- عن أمله في أن تسهل الحكومة الصينية شراء المكسيك اللقاحات الصينية، مشيرا في الوقت نفسه إلى استعداد المكسيك لجعل توليها الرئاسة الدورية لمجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي فرصة للحث على تحقيق المزيد من التقدم في العلاقات بين المكسيك والصين وأمريكا اللاتينية والصين.
وأضاف إبرارد أن المكسيك تشكر الصين على دعمها لعضوية المكسيك غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي، وأنها مستعدة لمواصلة تعزيز التعاون مع الصين في المجالات متعددة الأطراف.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق