وثيقة مسربة لقمة السبع حول منشأ كورونا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مع تصاعد وتيرة الوباء الذي يفتك بالعالم منذ ما يزيد عن عامين وبالتزامن مع تزايد الدعوات لإجراء تحقيق حول منشأه كشفت وثيقة مسربة بأن قاد قمة مجموعة السبع، سيطالبون منظمة الصحة العالمية بإجراء تحقيق جاد حول منشأ الفيروس المستجد.

وأشارت مسودة بيان مجموعة السبع، أن قادتها سيتقدمون مليار جرعة إضافية من لقاح كورونا خلال العام المقبل ليسير مهمة بلوغ مناعو القطيع وتسريع وتيرة الحماية العالمية ضد الفيروس، بحسبما أوردته وكالة «بلومبرج»، اليوم.

ووفق تقرير «بلومبرج»يعكف مسؤولون أميركيون وبريطانيون لإعداد وثيقة تحدد خطة لإنهاء الوباء بحلول ديسمبر 2022، لكن تلك الوثيقة لم يتم الانتهاء منها بعد.

وأضاف تقرير بلومبرج أن أن الوثيقة ستشكل الأساس لمحادثات المرحلة النهائية خلال قمة القادة في كورنوال، جنوب غرب إنجلترا، اعتبارًا من يوم الجمعة، على أن يتم مطالبة منظمة الصحة العالمية بإجراء تحقيق جاد حول منشأ الفيروس.

وكانت منظمة الصحة العالمية أقرت الأربعاء، بعجزها عن إجبار الصين على التعاون في البحث عن منشأ الفيروس، إذلا قال مدير برنامج الطوارئ في المنظمة مايك رايان، إن «المنظمة لا يمكنها إجبار الصين على الكشف عن مزيد من المعلومات حول أصول الفيروس»

وأوضح رايان أن منظمة الصحة العالمية ستقترح إجراء الدراسات اللازمة لمعرفة المنشأ الذي انتقل فيه الفيروس إلى المرحلة التالية.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، دعا الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية في مايو الماضي، إلى إعداد حول منشأ الوباء، تقرير في غضون 90 يوماً.

ومجموعة الدول الصناعية السبع هي منظمة دولية تتكون من أكبر سبع دول اقتصادية على مستوى العالم، عقدت القمة الأولى لها عام 1975، باجتماع ست دول، هم الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان لمناقشة قضايا الاقتصاد العالمي، قبل أن تنضم كندا في العام التالي ثم روسيا في عام 1998.

من جهتها ردت الصين بأن تسيس منشأ كوفيد-19 سيعرقل مسيرة مواجهة الوباء علميًا ويدخل العالم في مأذق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق