صحيفة صينية: 38 نوعا من الحيوانات البرية بيعت في أسواق ووهان قبيل كورونا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مع تصاعد وتيرة الوباء الذي يفتك بالعالم منذ ما يزيد عن عامين وبالتزامن مع تزايد الدعوات لإجراء تحقيق حول منشأه كشفت وسائل إعلام صينية أن آلافا من الحيوانات البرية بيعت في أسواق مقاطعة «هوبي» بمدينة ووهان الصينية قبيل ظهور عدوى كورونا مباشرة.. ولكن هل ثمة علاقة بينها وبين الوباء

وحسبما نقلته صحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست» بيع حوالي 47 ألف حيوانًا بريًا تنتمي لـ38 نوعًا مختلفًا بينها ثديات غريبة وزواحف نادرة.

ونفت الصحيفة ما ورد في نتائج دراسة أجراها علماء بريطانيون وصينيون، أفادت بأن الخفافيش، أو آكل النمل الحرشفي، اللذين يعتبران حاملين محتملين لفيروس كورونا، لم يكنا بين الحيوانات التي كانت تباع في سوق ووهان.

وأصبحت مدينة ووهان أول نقطة ساخنة لفيروس كورونا في العالمن بعدما أعلن العلماء انها المنشا المرجح للوباء المستجد. وكان الرئيس الأميركي جو بايدن، دعا الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية في مايو الماضي، إلى إعداد حول منشأ الوباء، تقرير في غضون 90 يوماً. من جهتها ردت الصين بأن تسيس منشأ كوفيد-19 سيعرقل مسيرة مواجهة الوباء علميًا ويدخل العالم في مأذق.

ووفق تقرير نشرته وكالة «بلومبرج» اليوم، يعكف مسؤولون أميركيون وبريطانيون لإعداد وثيقة تحدد خطة لإنهاء الوباء بحلول ديسمبر 2022، كما سيطالب قادة الدول السبع بالتحقيق في منشا الوباء.

وكانت منظمة الصحة العالمية أقرت الأربعاء، بعجزها عن إجبار الصين على التعاون في البحث عن منشأ الفيروس، إذلا قال مدير برنامج الطوارئ في المنظمة مايك رايان، إن «المنظمة لا يمكنها إجبار الصين على الكشف عن مزيد من المعلومات حول أصول الفيروس»

وأوضح رايان أن منظمة الصحة العالمية ستقترح إجراء الدراسات اللازمة لمعرفة المنشأ الذي انتقل فيه الفيروس إلى المرحلة التالية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق