الإمارات تدين حادث باريس الإرهابي وتؤكد رفضها الدائم لأشكال العنف

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة، العمل الإرهابي الذي وقع في بلدة (كونفلان سان أونورين) بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس، وأدى إلى مقتل مواطن فرنسي.
وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية - في بيان أوردته وكالة الأنباء الإماراتية /وام/، اليوم /السبت/ - استنكارها الشديد لهذه الجريمة النكراء ولجميع الأعمال الإرهابية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار

وتتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.
وجددت الخارجية دعوتها الدائمة إلى نبذ خطاب الكراهية والعنف أيا كان شكله أو مصدره أو سببه، ووجوب احترام المقدسات والرموز الدينية، والابتعاد عن إثارة الكراهية بالإساءة للأديان، معربة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهل الضحية وللشعب الفرنسي.
كانت السلطات الفرنسية أعلنت - في وقت سابق - أن نيابة مكافحة الإرهاب فتحت تحقيقاً بعد العثور على رجل مقطوع الرأس بالقرب من العاصمة باريس.
وأوضحت الشرطة الفرنسية، أن مشتبها به في العملية تم إطلاق النار عليه عن طريق قوات إنفاذ القانون.

حيث قام رجل مسلح بقطع رأس مدرس تاريخ بباريس و اعتبرت الشرطة الحادث إرهابي حيث يجري نشر قوات مكافحة الإرهاب في العاصمة باريس

 

و الجدير بالذكر أن وزير الداخلية أعلن عودته إلى بلاده فورا من المغرب إثر الحادث الأليم الذي هز أرجاء البلاد

أخبار ذات صلة

0 تعليق