وزير الخارجية يلتقى «عون» ويؤكد حرص مصر على دعم استقرار لبنان

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد سامح شكرى، وزير الخارجية، حرص مصر على دعم لبنان واستقراره وبذل جميع الجهود الممكنة الرامية إلى الخروج من أزمته الحالية.

وأشار «شكرى»، عقب مباحثات أجراها صباح أمس مع الرئيس اللبنانى ميشال عون، إلى أنه حضر إلى لبنان بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسى الحريص على مؤازرة لبنان والتضامن معه وإنهاء أزمة تشكيل الحكومة بما يحقق مصالح الشعب اللبنانى الشقيق والمصالح المشتركة بين البلدين ودول المنطقة.

وقال: «آخر زيارة أجريتها إلى لبنان كانت منذ حوالى 8 أشهر عقب انفجار ميناء بيروت البحرى، وكانت هناك مؤازرة على المستويين الإقليمى والدولى وتطلُّع إلى أن ينهض لبنان للتعامل مع التحديات السياسية أو تلك المرتبطة بجائحة كورونا وتأثيراتها على مصلحة الشعب اللبنانى الشقيق».

وأضاف: «للأسف، بعد 8 أشهر لا يزال هناك حال من الانسداد السياسى، ولا تزال هناك جهود تُبذل لتشكيل حكومة من الاختصاصيين (الخبراء) القادرين على الوفاء باحتياجات الشعب اللبنانى الشقيق وتحقيق الاستقرار»، مشددًا على أن استقرار لبنان مهم لمصر ولمنطقة الشرق الأوسط بأسرها.

ولفت إلى أنه سيعقد سلسلة من اللقاءات مع المكونات السياسية المختلفة فى لبنان لنقل رسالة مفادها تضامن مصر مع لبنان، وتوفيرها كل الدعم فى سبيل خروج لبنان من هذه الأزمة وتشكيل الحكومة الجديدة.

وذكر أن الإطار السياسى لعملية تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة يجب أن يحكمه الدستور ووثيقة الوفاق الوطنى اللبنانى «اتفاق الطائف»، وأهمية الالتزام الكامل بهذه الدعائم الرئيسية للاستقرار.

وشدد وزير الخارجية، خلال مؤتمر صحفى عقب لقاء عقده مع رئيس مجلس النواب اللبنانى نبيه برى، على استعداد مصر لأن تقدم كل ما فى وسعها من دعم ومساندة فى سبيل خروج لبنان من الأزمات التى يمر بها والانتقال إلى مرحلة يستعيد فيها عافيته بالكامل.

وأشار إلى أن مصر- وكذا المستويان الإقليمى والدولى- يساورها القلق إزاء استمرار الأزمة السياسية فى لبنان، داعيًا إلى العمل بكل جد وسرعة فى سبيل تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة من الاختصاصيين للخروج من الأزمة الراهنة، واضطلاع الحكومة بعد تأليفها بمسؤولياتها كاملة فى توفير الخدمات وإجراء الإصلاح المطلوب لمواجهة التحديات القائمة، ومن ضمنها التحديات المتصلة بوباء كورونا، والتداعيات الخاصة بالأزمات الاقتصادية.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية، عقب المباحثات المشتركة التى أجراها وزير الخارجية مع الرئيس ميشال عون، أن الأخير أعرب عن أمله فى أن تثمر الجهود المصرية عن نتائج إيجابية، ولاسيما إذا ما توافرت إرادة حقيقية للخروج من الأزمة الحكومية من خلال اعتماد القواعد الدستورية والميثاقية التى يقوم عليها النظام اللبنانى، وبالتعاون مع جميع الأطراف اللبنانيين من دون إقصاء أو تمييز.

وتابع: «الرئيس عون شدد أمام (شكرى) على دقة المهمات التى ستلقى على عاتق الحكومة الجديدة، ولاسيما فى مجال الإصلاحات الضرورية التى يلتقى اللبنانيون والمجتمع الدولى فى المناداة بها والعمل على تحقيقها، وفى مقدمتها التدقيق المالى الجنائى لمحاسبة الذين سرقوا أموال اللبنانيين والدولة على حد سواء». وأشار البيان الرئاسى إلى أن «عون» شرح لـ«شكرى» العقبات التى واجهت مسار تشكيل الحكومة الجديدة، كما حمّله تحياته إلى الرئيس السيسى وشكره على مبادرته القائمة على وقوف مصر على مسافة واحدة من جميع اللبنانيين كما كانت دائمًا عبر التاريخ.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق