الأنبا باخوم: وثيقة الأخوة الإنسانية تنبع من إيمان عميق بالله واحد ورب واحد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، أن وثيقة الأخوة الإنسانية أسس ومبادئ إنسانية تنبع من ايمان عميق بالله واحد ورب واحد لكل البشرية.

وقال باخوم، في لقاء كلية الشريعة والقانون بطنطا، بشأن الحوار الحضاري ووثيقة الأخوة الإنسانية، أن الوثيقة أكدت أن التعاليم الصحيحة للأديان تدعو إلى التمسك بقيم السلام وإعلاء قيم التعارف المتبادل والأخوة الإنسانية، وأن الحرية حق لكل إنسان، اعتقادا وفكرا وتعبيرا وممارسة، وأن التعددية حكمة لمشيئة إلهية، لكي نختبر واقعيا أن الآخر هو أخ وليس عدو.

وأضاف نصت الوثيقة على أنه لا كرامة بدون عدل قائم على الرحمة، ويبقى الحوار فعال في احتواء كثير من المشكلات والتحديات. الحوار يعني التلاقي في المساحة الهائلة للقيم الروحية والإنسانية والاجتماعية المشتركة، واستثمار ذلك في نشر الأخلاق والفضائل العليا التي تدعو إليها الأديان.

وأفاد أنها أكدت على أن مفهوم المواطنة يقوم على المساواة في الواجبات والحقوق التي ينعم في ظلالها الجميع بالعدل لذا يجب العمل على ترسيخ مفهوم المواطنة الكاملة في مجتمعاتنا، وأن الاعتراف بحق المرأة وحقوق الأطفال وحماية حقوق المسنين والضعفاء وذوي الاحتياجات الخاصة والمستضعفين ضرورة دينية ومجتمعية يجب العمل على توفيرها.

وأكد باخوم علينا سويا بإعلان بعض التوصيات العملية، لنفعل هذه الوثيقة، وفي الختام اشكر كل من سهر وتعب من اجل اخراج هذا الحدث الاخوي بصورته اللائقة والكريمة: «اليوم خطوة من مسيرة فعلينا ان نستمر ونواصل طريقنا، وفقنا الرب لما فيه خير شعبنا الحبيب».

ووجه باخوم التحية للحضور قائلا: «من أعماق قلبي اشكركم، محافظ الغربية، وأشكر عميد الجامعة وكلية الشريعة والقانون بطنطا وكل المهتمين، والمنظمين لهذا اللقاء».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق