المصرية للاتصالات توقع اتفاقية مع جوجل العالمية لتقديم خدمات دولية مؤمنة عالية الحماية إلى أوروبا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقعت المصرية للاتصالات أول مشغل اتصالات متكامل فى مصر وأحد أكبر مشغلى الكابلات البحرية فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا اتفاقية مع شركة جوجل العالمية يتم بموجبها تقديم خدمات عبور للحركة الدولية الخاصة بشركة جوجل على مستوى بروتوكولات الإنترنت (IP Layer) التى تعد الأولى من نوعها فى مجال خدمات العبور، من خلال الشبكة الدولية الأرضية للمصرية للاتصالات عبر الأراضى المصرية.

كما يتم بموجبها حصول شركة جوجل على سعات دولية لأوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط على نظام الكابل البحرى TE North المملوك للشركة المصرية للاتصالات.

ستوفر المصرية للاتصالات من خلال المشروع أعلى مستويات الحماية لحركة مرور البيانات الخاصة بشركة جوجل من خلال محطات إنزال الكابلات البحرية على البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، التى يتم ربطها بعدة مسارات أرضية عبر الأراضى المصرية، وتعيد الشبكة توجيه حركة مرور البيانات الدولية الخاصة بشركة جوجل من مسار إلى آخر عند اللزوم بمرونة عالية وبشكل تبادلى فائق السرعة فى زمن توجيه لا يتعدى 50 ملى ثانية، كما تقدم المصرية للاتصالات أعلى مستويات الإتاحة للحركة الدولية العابرة لشركة جوجل مع نظام متابعة جودة الخدمة المقدمة (SLA portal).

قال مارك سوكول مدير البنية التحتية لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بشركة جوجل: «يسعدنا توقيع هذه الاتفاقية مع الشركة المصرية للاتصالات،

التى ستعزز من مستويات الحماية والإتاحة الفائقة للحركة الدولية لشبكة جوجل العالمية العابرة لجمهورية مصر العربية من آسيا إلى أوروبا، كما نتطلع إلى المزيد من التعاون المثمر والمتواصل بين الشركتين».

أضاف المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات: «من دواعى سرورنا العمل مع شركة جوجل ودعم توسعاتها لتقديم أعلى مستويات الحماية والإتاحة لحركة عبور البيانات الدولية الخاصة بها محليًا ودوليًا، وتتماشى هذه الاتفاقية مع استراتيجية الشركة تجاه ترسيخ وضع مصر المرموق كمحور رقمى عالمى يربط بين قارات العالم والاستغلال الأمثل لحلول البنية التحتية للتعددية الشبكية التى توفرها المصرية للاتصالات والتى تتميز بأقل زمن نقل للبيانات وأعلى مرونة فى الشبكات التراسلية وتعدد مسارات الحركة الدولية التى تمتد عبر البحر الأبيض المتوسط مرورًا بمصر، وصولًا إلى سنغافورة».

تابع هشام الناظر المدير الإقليمى لشركة جوجل فى مصر: «فى ضوء النمو السريع لحجم سعات الإنترنت بجمهورية مصر العربية، ستسهم هذه الاتفاقية فى تعزيز قدرة سعات الحركة العابرة وزيادة معدلات الاستخدام، ونسعى دائمًا إلى تقديم تجربة استخدام أفضل لعملائنا من خلال تحسين الاتصال

فى مصر وجميع أنحاء العالم».

قال سيف منيب نائب الرئيس التنفيذى لشئون الدولى والمشغلين بالشركة المصرية للاتصالات: «سعداء بالتعاون مع شركة جوجل، الذى يأتى فى ضوء الجهود المستمرة التى تبذلها الشركة المصرية للاتصالات لتطوير شبكتها الدولية، فعلى الرغم من الظروف الاستثنائية التى فرضتها جائحة كورونا خلال عام 2020 استمرت الشركة فى أعمال التطوير لتوفير أفضل مستوى من خدمات البنية التحتية لعملائها الدوليين، قامت الشركة خلال العام الحالى ببناء محطات إنزال جديدة للكابلات البحرية تم ربطها من خلال مسارات أرضية مختلفة عبر الأراضى المصرية ليصل إجمالى عدد محطات الإنزال لدى الشركة إلى 10 محطات فى البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط ويبلغ إجمالى عدد المسارات الأرضية 10 مسارات».

توفر الشركة المصرية للاتصالات للمجتمع الدولى شبكات العبور للحركة الدولية من خلال جمهورية مصر العربية بأقل زمن نقل للبيانات وأقصر طرق الربط بين أفريقيا وآسيا وأوروبا من خلال موقع مصر الجغرافى المتميز فى قلب العالم، وكذلك عمليات التطوير المستمرة التى تقوم بها الشركة لتحديث بنيتها التحتية، مما عزز من وضع الشركة وجعلها الشريك المفضل عالميًا للعديد من شركات الاتصالات الدولية على مر السنين.

كما تعمل المصرية للاتصالات بشكل مستمر على تطوير وتنويع بنيتها التحتية عبر مستويات متعددة، من خلال إنشاء المزيد من محطات الإنزال البحرية، بالإضافة إلى المزيد من مسارات العبور، إلى جانب الاستثمار فى بناء أنظمة وحلول شبكية جديدة من أجل تلبية الطلب العالمى المتزايد على السعات الدولية والحفاظ على أعلى مستويات الإتاحة والحماية، كما طورت المصرية للاتصالات من حلولها للتعددية الشبكية الممتدة عبر البحر الأبيض المتوسط مرورًا بمصر وصولًا إلى سنغافورة.

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق