تنظيم الاتصالات: 13.5 مليون محفظة إلكترونية على مستوى الجمهورية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الإيداع والسحب النقدى الأكثر استخداماً والقاهرة والجيزة فى مقدمة المحافظات

 

أصدر الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، تقريرًا عن مؤشرات استخدام المحافظ الإلكترونية للهاتف المحمول، والتى تبلغ 13.5 مليون محفظة إلكترونية على مستوى الجمهورية، وتقوم بعدد 4.8 مليون معاملة إلكترونية شهريًا.

 أكد تنظيم الاتصالات حرصه على رفع الوعى لدى المستخدمين بوسائل الدفع الإلكترونية، ودعم خطة الدولة لتحقيق الشمول المالي، وخلق بيئة مدفوعات رقمية، ووضع الأطر المنظمة لخدمات الدفع باستخدام المحافظ الإلكترونية للهاتف المحمول، مما يساعد على انتشار وسائل الدفع الإلكترونية، والتى تساهم فى الإسراع من عملية التحول من مجتمع نقدى إلى مجتمع لا نقدي.

 كشف تقرير الجهاز عن أكثر الخدمات استخدامًا فى المعاملات من قبل المشتركين وهى الإيداع والسحب النقدى من المحفظة الإلكترونية للهاتف المحمول، ويتم بشكل مباشر إما عن طريق منافذ تقديم الخدمة لشركات المحمول، أو ماكينات الصراف الآلى للبنوك بنسبة بلغت 35% من إجمالى عدد العمليات شهريًا.

أشار التقرير إلى التحويلات من أكثر الخدمات استخدامًا، بنسبة بلغت 33%، وهى أى تحويل مبالغ مالية من حساب محفظة إلكترونية إلى حساب محفظة إلكترونية أخرى من محافظ الهاتف المحمول، والخدمة الثالثة هى شحن رصيد الهاتف المحمول بقيمة مالية تُخصم من رصيد المحفظة الإلكترونية للهاتف، وبلغت نسبتها 26%.

أوضح التقرير أن بالنسبة للتوزيع الجغرافى لحاملى المحافظ الإلكترونية للهاتف

المحمول على مستوى الجمهورية، لوحظ انتشار المستخدمين فى جميع المحافظات، وجاءت محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والدقهلية والشرقية فى طليعة المحافظات بنسبة 50% من حاملى المحافظ، بالإضافة إلى انتشار الخدمة بين كافة الفئات العمرية فى المجتمع مع الزيادة النسبية للفئة العمرية من 26-50 عاماً.

وجاء توزيع المحافظ الإلكترونية للهاتف المحمول على الشركات بالترتيب: فودافون 62.7%، أورنج 25%، اتصالات 12%، وى 0.3%، بينما جاء توزيع عدد المعاملات الإلكترونية بالترتيب: فودافون 86.5%، أورنج 8.5%، اتصالات 4.5%، وى 0.5%..

اتخذ جهاز تنظيم الاتصالات عددًا من المبادرات والإجراءات؛ لتحفيز استخدام معاملات الدفع الإلكترونية فى خدمات الاتصالات، وتنسيق المبادرات مع جهات الدولة المختلفة؛ للحث على استخدام الوسائل الرقمية لإجراء واتمام المعاملات المالية إلكترونيا، ومنها التنسيق مع شركات المحمول لإطلاق عرض 30 ضعف الشحن عند شحن الرصيد إلكترونيا باستخدام التطبيق الخاص بكل شركة أو المحفظة الإلكترونية للهاتف المحمول، مما أدى إلى زيادة عدد العملاء المستخدمين لخدمة الشحن الإلكترونى بنسبة 30% بعد العرض.

 وألزم الجهاز شركات المحمول بوقف طباعة وإصدار كروت الشحن البلاستيكية القابلة للخدش من فئة الخمسين جنيهًا وما فوقها؛

للحد من استخدام الوسائل التقليدية لشحن الرصيد، وتشجيع استخدام أساليب الشحن الإلكترونية الأخرى؛ كالمحافظ الإلكترونية أو تطبيقات الهواتف الذكية أو المواقع الإلكترونية الخاصة بالشركات، أو مواقع وتطبيقات الدفع الإلكترونى المختلفة، كما تم الموافقة على العروض التى تقدمت بها الشركات للحصول على 50 ضعف الرصيد المشحون دقائق ووحدات مجانية عند شحن الرصيد باستخدام وسائل الدفع الإلكترونى لتشجيع المشتركين على استخدام الوسائل الإلكترونية.

كما أتاح تسجيل المحافظ الإلكترونية للهاتف المحمول مجانًا، باستخدام وسائل التعرف الإلكترونية «التطبيق الخاص بكل شركة أو الكود *USSD# الخاص بكل شركة»، مما أدى إلى زيادة المحافظ الإلكترونية للهاتف المحمول بعدد 1.2 مليون محفظة إلكترونية جديدة فى شهرين فقط؛ ليرتفع إجمالى عددها من 12.3 مليون فى مارس 2020، تم تسجيلها على مدار سبع سنوات، إلى 13.5 مليون فى مايو 2020.

ومن ضمن المبادرات زيادة الحدود القصوى للعمليات من 6 آلاف جنيه يوميًا إلى 30 ألف جنيه، والرصيد من 10 آلاف جنيه إلى 50 ألف جنيه، مما أدى إلى زيادة الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال المحافظ الإلكترونية للهاتف المحمول، وانعكس ذلك على ارتفاع قيمة متوسط الأموال التى يتداولها المستخدم بنسبة 15% لتصل إلى 4336 جنيهاً.

 

وتم التنسيق مع شركات المحمول لإتاحة إجراء خدمات السحب والإيداع من رصيد محافظ الهاتف باستخدام ماكينات الصراف الآلى مجاناً، مما ساعد على تقليل التكدس والازدحام داخل منافذ البيع أثناء فترة فيروس كورونا، وزيادة عدد عمليات السحب والإيداع من الصراف الآلى بنسبة 48%.، كما تم ادراج التعامل بالمحافظ الإلكترونية، ضمن وسائل صرف مبادرات الدولة للتيسير على المواطنين مثل نفقة المطلقات، ومنحة العمالة غير المنتظمة المرحلتين الأولى والثانية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق