حكايات مُلهمة.. كيف يمكن أن يُغير «فيسبوك» حياتك؟ (ملف مصور)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قبل نحو 10 سنوات، لم يكن «فيسبوك» قد انتشر بهذا الشكل بين جموع المصريين، ولم يكن كل هذا العدد متواجدًا على الشبكة الأضخم للتواصل الاجتماعي.
كان الموقع الجديد مقتصرًا على طلبة الجامعات، شباب في أعمار متباينة يتشاركون خواطرهم وصورهم ليس أكثر.

الآن وبينما العالم يواجه خطر فيروس كورونا الذي أجبر الغالبية العظمى من سكان الكوكب على البقاء في منازلهم، يبقى «فيسبوك» أداة مهمة للتواصل المشاركة والعمل.

في هذا الملف المصور ترصد «المصري اليوم» الأثر الاجتماعي الكبير الذي أوجده «فيسبوك» في حياتنا.

هُنا حكايات مصريين أدركوا كيفية الاستفادة من موهبتهم، أيقنوا أن هناك طريقاً ما لاستغلال المساحة الواسعة التي أتاحتها التكنولوجيا لهم.

واليوم نقدم لكم الحكاية الثانية ضمن سلسلة «حكايات مُلهمة» | «Egyptian single mothers» مجتمع للمرأة على فيسبوك.. دعم نفسي واقتصادي ومعنوي

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    15,003

  • تعافي

    4,217

  • وفيات

    696

أخبار ذات صلة

0 تعليق