«الاسم من الرمز المصري للثعبان».. «ستيك آدمي» آخر صيحات الغذاء بالولايات المتحدة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ابتكر خبراء في الولايات المتحدة شرائح لحم مستزرعة من عينات الخلايا البشرية، والتي يدعون أنها «تقنيا» لا تعني أكل لحوم البشر.

وأطلق على الشرائح اسم The Ouroborous Steak، وهو اسم مستوحى من الرمز المصري للثعبان الذي يأكل ذيله «الأوربوروس»، ووقع ترشيح المشروع لنيل جائزة أفضل تصاميم العام في متحف لندن للتصميم لعام 2020.

في حين أنه يمكن للمرء أن يزرع اللحوم بشكل ذاتي من الخلايا المأخوذة من مسحة خد، استخدم الفريق الأمريكي بدلا من ذلك خلايا بحثية من المنظمة غير الربحية American Type Culture Collection، التي تقوم بجمع وتخزين وتوزيع الكائنات الحية الدقيقة المرجعية القياسية وخطوط الخلايا والمواد الأخرى للبحث والتطوير.

ونمت الخلايا، وفقًا لروسيا اليوم، لمدة ثلاثة أشهر عن طريق تغذيتها بمصل بشري مصدره تبرعات بالدم منتهية الصلاحية والتي كانت ستُهدر لولا ذلك.


وأنتجت التجربة شرائح اللحم «البشرية» بحجم قضمة واحدة، وتم حفظها في الراتنج وعرضها في كل من متحف التصميم ومتحف فيلادلفيا للفنون.

ومن غير المرجح أن يتم طرح الشرائح للبيع، وبدلا من ذلك، قال المصممون إنهم طوروا المفهوم لتسليط الضوء على بعض القيود الحالية على اللحوم المزروعة في المختبر بشكل عام.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    113,742

  • تعافي

    102,103

  • وفيات

    6,573

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق