لاعب جالاتا سراي يتعرض لحادث ألعاب نارية.. "نحاول ألا يفقد بصره"

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعرّض عمر العبدلاوي لاعب جالاتا سراي التركي، لحادث منزلي قوي في الليلة الماضية أثناء احتفاله برأس السنة الميلادية.

العبدلاوي أصيب بحروق بعد انفجار ألعاب نارية استخدمها للاحتفال بالعام الميلادي الجديد.

ليتعرض العبدلاوي لحروق في كلتي يديه، بالإضافة إلى إصابة بالغة في عينه، ويُنقل على الفور إلى المستشفى.

وأشارت تقارير تركية إلى أن حياة اللاعب ليست في خطر، لكن الأطباء يعملون على ألا يفقد بصره.

وذكر نادي جالاتا سراي في بيانه:

"لاعبنا عمر العبدلاوي نُقل إلى مستشفى ليف الليلة. للأسف فقد تعرّض لإصابة في حادث منزلي وتعرض للإسعاف في المستشفى. الإعلان عن خطورة إصابته سيتم لاحقا. نأمل أن يستعيد لاعبنا عافيته في أسرع وقتٍ ممكن".

وتواجد في المستشفى رفقة اللاعب منذ الليلة الماضية، كل من: عبد الرحيم البايراك نائب رئيس النادي، وفاتح تريم المدير الفني، وأردا توران قائد الفريق.

من جانبه، صرّح الطبيب الذي أشرف على علاج الظهير الأيمن النرويجي: "حضر إلى المستشفى في حوالي الساعة 12 صباحا، يعاني من حروق في كلتي يديه، وإصابة في العين".

"أجرينا الفحوصات اللازمة، واستدعينا جراح التجميل وفريق طب العيون للإشراف عليه".

"حاليا هو في غرفته وحالته مستقرة بالمقارنة مع الليلة الماضية، لكنه سيحتاج إلى تدخُل جراحي، لم نقرر بعد ما سنفعله في عينه، غدا سنقيّم الوضع مجددا".

"يستطيع الرؤية، ولكن سيكون من التسرع قول شيء بشأن المستقبل".

"لا أستطيع تحديد النسبة المئوية لقدرته البصرية التي سيمتلكها، لديه حرق كيميائي حراري، أجرينا عملية تنظيف وأتممنا الإجراءات الطبية اللازمة".

وكان العبدلاوي قد أصيب بفيروس كورونا في وقتٍ سابق رفقة منتخب بلاده النرويج، مما تسبب في غيابه عن عدة مباريات لـ جالاتا سراي.

العبدلاوي (29 عاما) لاعب نرويجي من أصل مغربي، يلعب في جالاتا سراي منذ مطلع الموسم الجاري بعد أن انتقل إليه قادما من أولمبياكوس اليوناني.

وسبق العبدلاوي اللعب لـ مانشستر سيتي، وفينورد روتردام، وأينتراخت براونشفايج، وهال سيتي.

ويمتلك العبدلاوي 47 مباراة دولية مع منتخب النرويج، وخاض 13 مباراة هذا الموسم مع فريقه التركي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق