لا يعرف الرحمة.. هالاند يقود مانشستر سيتي لإسقاط ولفرهامبتون وتصدر الدوري مؤقتا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ارتقى مانشستر سيتي مؤقتا إلى صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي.

وفاز مانشستر سيتي على ولفرهامبتون بنتيجة 3-0 في ثامن جولات المسابقة.

وسجل جاك جريليش وإرلينج هالاند وفيل فودين أهداف مانشستر سيتي في شباك ولفرهامبتون في المباراة التي أقيمت على ملعب مولينيكس.

وكتب إرلينج هالاند رقما تاريخيا في مباراة فريقه ضد ولفرهامبتون.

وأصبح هالاند أول لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي يسجل هدفا على الأقل في أول أربع مباريات له خارج ملعبه في المسابقة.

وسجل هالاند هدفا ضد وست هام ومثله أمام نيوكاسل وأستون فيلا قبل هدف اليوم ضد ولفرهامبتون.

المهاجم النرويجي رفع رصيده إلى 11 هدفا في صدارة هدافي الدوري الإنجليزي.

أحداث المباراة

بدأ مانشستر سيتي المباراة بضغط قوي عن طريق إيرلينج هالاند وكيفين دي بروين وجاك جريليش.

وأرسل دي بروين عرضية أرضية متقنة حولها جاك جريليش في شباك ولفرهامبتون مسجلا الهدف الأول قبل اكتمال الدقيقة الأولى من المباراة.

وواصل السيتي ضغطه الهجومي على مرمى ولفرهامبتون وألغى حكم اللقاء الهدف الثاني لمانشستر سيتي بعد خطأ على جواو كانسيلو.

ورد ولفرهامبتون على هجوم السيتي المكثف، بتسديدة قوية من جواو موتينيو ولكنها تحولت إلى ركلة ركنية.

ووضع إيرلينج هالاند بصمته في المباراة وسجل الهدف الثاني من تسديدة متقنة بعد تمريرة بيرناردو سيلفا في الدقيقة 16.

وحصل ناثان كولينز مدافع ولفرهامبتون على بطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 32 بعد تدخل عنيف على جاك جريليش.

وحاول ولفرهامبتون تقليص الفارق رغم النقص العددي وسدد دانيال بودنيس لكنها الكرة مرت بجوار مرمى إيدرسون حارس مانشستر سيتي.

ومع بداية الشوط الثاني أرسل جواو كانسيلو عرضية خطيرة لكنها طالت على فيل فودين الذي فشل في استلام الكرة وهو على بعد خطوات من مرمى ولفرهامبتون.

وأضاع هالاند فرصة تسجيل الهدف الثالث ومجهود فردي رائع اختتمه بتسديدة قوية تصدى لها جوزيه سا حارس ولفرهامبتون.

وعلى طريقة الهدف الأول انطلق دي بروين من الجانب الأيمن وأرسل عرضية أرضية أكملها فيل فودين في شباك ولفرهامبتون مسجلا الهدف الثالث في الدقيقة 68.

وسدد رياض محرز تسديدة قوية على الطائر حولها دفاع ولفرهامبتون إلى ركلة ركنية في الدقيقة 77.

وأنقذ روبن نيفيز لاعب ولفرهامبتون فرصة مؤكدة وابعد الكرة قبل وصولها إلى النرويجي هالاند في الدقيقة 82.

وقاد جواو كانسيلو هجمة جديدة من الجانتب الأيمن في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع لكنه كرته العرضية لم تشكل خطورة على مرمى ولفرهامبتون.

وبهذه النتيجة رفع مانشستر سيتي رصيده إلى النقطة 17 في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي متفوقا على أرسنال بنقطتين لكن المدفعجية لديهم مباراة أقل.

فيما توقف رصيد ولفرهامبتون عند 6 نقاط في المركز الـ16.

أخبار ذات صلة

0 تعليق