ملف - كل ما قاله أحمد دياب عن مكاسب الدوري ومفاوضات الأهلي والزمالك مع لاعبي فيوتشر

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحدث أحمد دياب رئيس رابطة الأندية المصرية عن العديد من المواضيع التي تخص بطولة الدوري في الموسم الماضي والمقبل، كما تحدث عن نادي فيوتشر ومفاوضات الأهلي والزمالك مع لاعبيه.

ويقدم لكم FilGoal.com ملف لكل ما قاله دياب في حواره عبر قناة صدى البلد.

"وقت أزمة تضارب المواعيد الخاصة بالأهلي قبل مونديال الأندية كان المسؤول عنها هو اتحاد الكرة وليس رابطة الأندية".

"في المستقبل ستكون الرابطة المسؤولة إدارة مثل هذه الملفات، ووقتها سنحاول التواصل مع باقي روابط الأندية العالمية لحل مثل هذه الأزمات".

أزمة التحكيم

وانتقل للحديث عن تطوير التحكيم قائلا: "دور رابطة الأندية أن تنضم إلى الأندية في شكواها تجاه التحكيم من خلال التواصل مع اتحاد الكرة، وذلك من أجل تحقيق العدالة الكاملة للجميع".

"هناك مؤشرات إيجابية لعمل مارك كلاتنبرج في تطوير منظومة التحكيم المصرية".

"الرابطة لن تعلن أي عقوبات على التحكيم، والأندية ستعرف بالعقوبات إذا غاب الحكم عن بعض المباريات بعد تقديم شكوى وقتها سيتم التأكد أنه أخطأ، ولكن إذا تم تقديم شكوى ضد الحكم وأدار المباريات بشكل طبيعي فمعنى ذلك أنه لم يخطئ".

"كلاتنبرج سيرفع الضغط عن الحكام، وهو سيعقد معسكرات للتحكيم للتدريب على الفيديو أيضا من أجل تطوير منظومة التحكيم بالكامل".

"لا يوجد مقارنة بين تسليم درع الدوري الموسم قبل الماضي وبين الموسم المنقضي، ورغم وجود بعض الزحام هذا الموسم إلا أن الأمور كانت منظمة".

"السماح بتعاقد الأندية مع 3 لاعبين أجانب في الناشئين والشباب يساهم في شرائهم بمبالغ مالية قليلة وتطويرهم ثم بيعهم بمقابل أكبر".

"رفضنا اقتراحات بعض الأندية بزيادة عدد الأجانب أو تقليص العدد وأيضا عودة الحراس الأجانب".

"فيتوريا لم يطلب تقليص عدد أندية الدوري أو عدد الأجانب في كل فريق، وكان له بعض التعليقات على الملاعب".

وبسؤاله عن الشكاوي ضد تفويت المباريات رد قائلا: "لا أعتقد أن رئيس أحد الأندية سيطلب من لاعبي فريقه أن ينهزموا في أي مباراة، وإذا تلقينا شكوى بها أدلة واضحة وملموسة سيتم التحقيق فيها واتخاذ قرارات حاسمة".

"دوري الموسم المقبل سيكون بنظامه الحالي دون تغيير".

"لا يمكن التحكم في عقود اللاعبين مع الأندية، ولكن يمكن التحكم في الميزانية المالية المحددة لكل نادي المخصصة للصفقات".

"هدفنا عودة الجمهور بالسعة الكاملة وليس توقيع العقوبات، وعندما يحدث أي شيء خارج من الجمهور تتعطل عملية العودة الكاملة للجمهور في المباريات".

وبسؤاله عن عقوبات مباراة الأهلي والإسماعيلي قال: "كانت هناك عقوبات بسبب بعض الأحداث داخل الملعب والسباب الجماعي، وعقوبات أخرى خارج الملعب، وننتظر نتيجة تحقيقات النيابة لإعلان باقي العقوبات وقد تصل إلى الحرمان مدى الحياة من دخول المباريات".

ورد على سؤال هل تجاوز عدد الجمهور في بعض مباريات الزمالك مثل مواجهة فاركو قائلا: "نتعامل مع أعداد الجمهور من قبل شركة تذكرتي والشركة لا تطرح تذكرة زيادة عن العدد المحدد".

"من الممكن أن يشهد مجلس إدارة رابطة الأندية بعض التغييرات في عضو أو عضوين في الموسم الجديد".

"رغم مختلف انتماءات أعضاء الرابطة إلا أنها عملت بكل حيادية وطبقت القانون على الجميع، ولا ألوم عضو المجلس على انتمائه ولكن ألومه على عمله".

"مجلس إدارة فيوتشر تجمعه علاقات جيدة مع كل الأندية، والتفكير أن يكون هناك استفادة فنية للفريق".

"المجلس هو الذي سيتفاوض مع الأندية بشأن الصفقات والراحلين عن الفريق".

"فيوتشر يفتح الباب أمام التعامل مع كل الأندية بما يحقق الاستفادة للفريق".

وبسؤاله عن هل سيرحل عمر كمال إلى الزمالك وبوبو إلى الأهلي رد قائلا: "هذا الأمر في يد مجلس إدارة النادي".

"مجلس إدارة فيوتشر تعامل في بداية الموسم الماضي مع جميع الأندية ولا يوجد أي مشكلة لديه، والإدارة سترى المناسب للفريق وسيتم تنفيذه".

"راضي بنسبة 50% عما تحقق في الموسم المنقضي، آمال رابطة الأندية كبيرة والكرة المصرية والجمهور والأندية تستحق أكثر من ذلك".

وتحدث عن المكاسب قائلا: "مباراة القمة أقيمت لأول مرة الموسم الماضي بنظام الذهاب والعودة لأول مرة منذ عام 1966، وبحضور الجمهور لأول مرة منذ 12 عاما".

"لأول مرة يتم إذاعة مباريات الدوري بجودة عالية HD، والمباريات التي لم تذع بهذه الجودة كانت قليلة للغاية طوال الموسم".

وصل عدد الجمهور في كل مباراة بنهاية الدوري إلى 5 آلاف، وكذلك تم تخفيض سعر تذاكر حضور المباريات"

"هدفنا أن يتم إعلان جدول الدوري بمواعيد كل المباريات من الجولة الأولى إلى الأخيرة، وإن شاء الله سيتم ذلك، وزيادة عدد الجمهور وتطوير الملاعب وتقنيات بث المباريات".

"نحتاج إلى 18 استاد حتى يظهر كل ملعب بحالة جيدة بنسبة 100%، ولكن في مصر كل ملعب يتم تخصيصه لأكثر من فريق".

واستمر في تصريحاته "كانت هناك أزمات في توقيت تحديد أسماء الأندية المشاركة في البطولات الإفريقية طوال المواسم الماضية".

و"الاتحاد الإفريقي لم يكن لينتظرنا حتى 30 أغسطس لتحديد أسماء الأندية المشاركة في بطولات إفريقيا، وكان هناك تأكيد على هذا التاريخ، واخترنا موعد 30 يوليو وهو الأقرب للعدالة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق