وزارة الرياضة تنظم جولة سياحية لوفد منحة ناصر للقيادة الدولية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

نظمت منحة «ناصر للقيادة الدولية»، مساء اليوم الأربعاء، جولة سياحية للوفود الشبابية المشاركة في المنحة بمنطقة الحسين وخان الخليلي، بحضور حسن غزالي منسق عام منحة ناصر للقيادة الدولية، وذلك في ختام فعاليات اليوم التاسع من منحة «ناصر للقيادة الدولية» بنسختها الثانية، التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة، برئاسة الدكتور أشرف صبحي، بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب ووزارة الخارجية المصرية والعديد من المؤسسات الوطنية، تحت رعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والمنعقدة حتي منتصف يونيو المقبل تحت شعار «تعاون الجنوب جنوب» بمشاركة عدد من القيادات الشبابية المتميزة من قارات آسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية .

وتضمنت زيارة الوفود الشبابية المشاركة في منحة ناصر للقيادة الدولية، جولة سياحية بمنطقة الحسين وخان الخليلى حيث تفقدوا أهم المعالم الأثرية والتاريخية بالمنطقة، والتي تتمتع بجذب سياحي كبير بالنسبة لزوار القاهرة ومصر بشكل عام حيث تتميز بوجود بازارات ومحال ومطاعم شعبية كما تجول المشاركون في منحة ناصر للقيادة الدولية بشارع المعز لدين الله الفاطمي، وفي نهاية الجولة السياحية ألتقطوا الصور التذكارية وأشتروا مجموعة من الهدايا التي منها القطع الأثرية الفرعونية المقلدة والأحجار المختلفة والإكسسوارات وسط سعادة وفرحة بالغة من قبل الجميع بتلك الجولة السياحية، وإعجابهم الشديد بمعالم مصر الأثرية وحضارتها العريقة، معربين عن تقديرهم الشديد لمصر وشعبها وأصالة تاريخها وتنوع مظاهرها الحضارية.

ومن ناحيته أوضح حسن غزالي منسق عام منحة ناصر للقيادة الدولية، أن منحة ناصر للقيادة الدولية تأتى كأحد الآليات لتحقيق الهدف الثامن من رؤية مصر 2030، وهو تحقيق وتعزيز المكانة الريادية المصرية، حيث حرصت الأجندة الوطنية على ربط أهدافها التنموية بالأهداف الدولية من جهة، وبالأجندة الإقليمية لاسيما أجندة أفريقيا 2063 من جهة أخرى، فبعد نجاح مصر في استعادة استقرارها وتحسين علاقاتها مع دوائرها الخارجية، أصبح هدف تعزيز مكانة مصر وريادتها على المستويين الإقليمي والدولي ضرورة لدفع عجلة التنمية الشاملة، الأمر الذي يتحقق بالعديد من الآليات أهمها دعم تعزيز الشراكات إقليميا ودوليا، لذا جاء شعار المنحة «تعاون الجنوب جنوب» كأحد الآليات.

وأضاف «غزالي» أن منحة «ناصر للقيادة الدولية» تهدف إلى نقل التجربة المصرية العريقة في رسوخ وبناء المؤسسات الوطنية، وخلق جيل جديد من القيادات التحولية الشابة ذات الرؤية المتماشية مع توجهات الرئاسة المصرية في مختلف الدول عن طريق التكامل، بالإضافة إلى تشبيك القيادات الشابة الأكثر تأثيرا على مستوي العالم بالتدريب والمهارات اللازمة والرؤى الاستراتيجية .

وقال ياسين فطحلي عضو الوفد التونسي المشارك في المنحة إن منحة ناصر للقيادة الدولية هي منصة حوارية للشباب القيادي المدني من شتي أنحاء القارة الأفريقية والآسيوية وامريكا اللاتينيه مع صناع القرار في مصر من شخصيات رسمية لاستءناس بالتجربة المصرية وقد اثبت جل الجلسات تقدم مصر في شتي المجالات والملفت للإنتباه المستوي العالي من التنظيم والحرافية في التعامل والرقي في على مستوي الأطروحات المقدمة ومواضيع حلقات النقاش مع وزراء وشخصيات وطنية إضافة إلى زيارات رسمية للاطلاع على تاريخ حرب اكتوبر والتقدم العسكري بمصر وكذالك زيارة المتاحف والاماكن السياحية ارد القول إن منحة ناصر بقيادة الشباب بمكتب الشباب الافريقي ربح التحدي ونجح في جعل مصر قبلة العالم

وتابع أن مصر هي قبلة العالم ونموذج في العمل الشبابي. .أنا في قمة السعادة بينكم واشعر بالفخر والاعتزاز بالتجربة المصرية والذي اعتبرها تجرثة وعن تواجدي كشاب تونسي لعرض التجربة التحول الديمقراطي وتجربة المجتمع المدني التونسي، وخاصة محليًا في مدينتي سيدي حسين، إلى العالم في إطار العمل الدبلوماسي المدني ولا يسعني في اخر الكلام إلا أن أتوجه بالشكر والتقدير لمكتب الشباب الافريقي وزارة الشباب والرياضه المصرية لكل المتطوعين الساهرين على إنجاح هذا الحدث العالمي الشبابي ولكل المصريين حكومة وشعب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق