القائد صلاح يفض مظاهرات أولد ترافورد.. ليفربول ينتصر على يونايتد برباعية

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فض القائد محمد صلاح مظاهرات جمهور مانشستر يونايتد أمام ملعب أولد ترافورد وقاد ليفربول للانتصار بأربعة أهداف لهدفين.

وحل ليفربول اليوم الخميس ضيفا على يونايتد لملاقاته في لقاء مؤجل من الجولة 34 من الدوري الإنجليزي.

جاء تأجيل المباراة بعد اندلاع مظاهرات من قبل جمهور يونايتد قبل عدة أيام واقتحام ملعب أولد ترافورد للمطالبة برحيل عائلة جلايزرز المالكة للنادي.

ورغم المظاهرات الجديدة اليوم لكن الشرطة الإنجليزية استطاعت تأمين الحدث ووصول ليفربول إلى ملعب اللقاء في حافلة أخرى غير تلك التي اعترض جمهور يونايتد طريقها.

وأحيا ذلك الفوز آمال ليفربول في التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل برصيد 64 نقطة ليحتل بهم المركز الخامس بفارق أربع نقاط عن تشيلسي وست نقاط عن ليستر سيتي وللأخيرين مباراة أقل من الريدز.

ويبتعد ليفربول عن ملاحقه وست هام بفارق نقطتين وللمطارق مباراة أقل كذلك.

فيما تجمد رصيد يونايتد عند 70 نقطة يحتل بهم المركز الثاني في جدول الترتيب.

وشهدت المباراة المشاركة رقم 200 لصلاح مع ليفربول في كل المسابقات منذ انضمامه للفريق قادما من روما.

كما أن الهدف الذي سجله هو رقم 30 له في كل المسابقات مع ليفربول خلال الموسم الجاري.

وارتدى صلاح شارة قيادة ليفربول للمرة الأولى في مسيرته في الدقيقة 74 بعد خروج جورجينيو فينالدوم من اللقاء مستبدلا.

افتتح برونو فيرنانديز أهداف اللقاء ليونايتد في الدقيقة 10.

وأدرك ديوجو جوتا التعادل لليفربول في الدقيقة 34.

وأضاف روبرتو فيرمينو الهدف الثاني للريدز في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من الضائع من الشوط الأول.

وسجل فيرمينو هدفا ثانيا له وثالثا لليفربول في الدقيقة 47 من الشوط الثاني.

وقلص ماركوس راشفورد النتيجة ليونايتد بهدف ثاني في الدقيقة 68.

وجاء هدف صلاح في الدقيقة 90.

عودة ليفربول

بدأت المباراة بضغط من ليفربول وسدد فيرمينو كرة بيمناه حولها إيريك بايلي لركلة ركنية، وطلب لاعبو ليفربول الحصول على ركلة جزاء بداعي لمس الكرة ليد المدافع الإيفواري.

لكن الحكم أنتوني تايلور قرر احتساب ركلة ركنية.

وفي الدقيقة الخامسة مرر أليسون بيكر كرة سيئة وقطعها إدينسون كافاني وسدد بيمناه لكن تصويبته مرت بجوار المرمى بقليل لتضيع فرصة هدف محقق على يونايتد.

وعقب خمس دقائق فقط مرر آرون وان بيساكا الكرة إلى برونو فيرنانديز الذي سدد بوجه قدمه اليمنى الخارجي لترتطم بناثانيل فيليبس وتسكن الشباك وتعلن عن الهدف الأول ليونايتد.

سيطر يونايتد على المباراة بعد ذلك ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى ليفربول.

وفي الدقيقة 26 حصل ليفربول على ركلة جزاء بداعي تدخل بايلي بقوة على ناثانيل فيليبس.

لكن بعد مرور عدة ثوان قرر أنتوني تايلور مشاهدة اللقطة وألغى قراره باحتساب ركلة الجزاء.

وفي الدقيقة 33 مرر أندرو روبرتسون كرة إلى جوتا الذي أطلق تسديدة بيسراه على الطائر تألق أمامها دين هندرسون وحولها إلى ركلة ركنية.

ولم تمر سوى دقيقة ومن ارتباك واضح في تشيت الكرة من ركلة ركنية داخل منطقة جزاء يونايتد سددها فيليبس وتابعها جوتا بكعب جميل لتسكن الشباك ويدرك لليفربول التعادل.

وكاد بول بوجبا يسجل هدفا ثانيا بعد مرور جميل من مدافعي ليفربول لكن تسديدته ارتطمت في الشباك من الخارج.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من الضائع أرسل ترينت ألكسندر أرنولد عرضية قابلها روبرتو فيرمينو برأسية قوية بعدما مر من بول بوجبا لتسكن الكرة الشباك ويعلن عن تقدم ليفربول.

القائد صلاح يقتل عودة يونايتد

بدأ الشوط الثاني بهجوم من ليفربول وفي الدقيقة 47 أراد يونايتد في الخروج بالكرة من الخلف وقُطعت منه وأنقذ لوك شو الموقف.

لكن اللاعب الإنجليزي ركض لتقطع الكرة منه ويطلق أرنولد تسديدة قوية ارتدت من دين هندرسون ليجدها فيرمينو ويسدد بيمناه في الشباك معلنا عن الهدف الثالث لليفربول.

ضغط ليفربول بقوة عقبل الهدف وأطلق جوتا تسديدة قوية ارتدت من القائم الأيسر لمرمى يونايتد.

وأرسل لوك شو عرضية زاحفة شتتها دفاع ليفربول، وارتدت الكرة بهجمة سريعة لليفربول أنهاها أرنولد بتسديدة قوية تصدى لها هندرسون على مرتين بصعوبة.

وفي الدقيقة 68 تبادل راشفورد الكرة مع كافاني وسدد الأول بيسراه لتسكن الشباك ويقلص النتيجة ويعلن عن الهدف الثاني ليونايتد.

وكاد يونايتد يدرك التعادل سريعا جدا بعد هدف راشفورد، إذ أن ماسون جرينوود سدد بقوة بعد عرضية من الناحية اليسرى لكن فيليبس شتتها الكرة من على خط المرمى.

وحصل يونايتد على ركلة حرة من أمام منطقة الجزاء لكن تسديدة برونو فيرنانديز ذهبت لخارج الملعب.

وسدد محمد صلاح كرة بيسراه ارتطمت في الشباك الخارجية من المرمى.

وعقب خروج جورجينيو فينالدوم من المباراة في الدقيقة 74 ارتدى صلاح شارة قيادة الفريق الإنجليزي للمرة الأولى في مسيرته.

وبينما كان يونايتد يضغط لإدراك التعادل أرسل كورتيس جونز بينية سريعة لينطلق صلاح بسرعته ويسدد بيسراه في الشباك معلنا عن الهدف الرابع لفريقه في الدقيقة 89.

وعقب دقيقة خرج صلاح مستبدلا وشارك بدلا منه نيكو ويليامز.

وكاد راشفورد يقلص النتيجة لكن تسديدته مرت بجوار المرمى.

لم يحدث جديد في الدقائق المتبقية لتنتهي المباراة بانتصار ليفربول بأربعة أهداف لهدفين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق