عاد من كورونا ليحتل سان سيرو.. زلاتان يحسم دربي الغضب لـ ميلان

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شٌفي من فيروس كورونا ليحسم الدربي، هكذا هو حال زلاتان إبراهيموفيتش وفيا لعاداته مع كرة القدم. ميلان يهزم إنتر في الدوري.

فاز ميلان على إنتر ميلان بهدفين مقابل هدف على ملعب سان سيرو، ضمن مباريات الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي.

فوز ميلان هو الأول على حساب إنتر في الدوري منذ 8 سنوات، وعن طريق زلاتان إبراهيموفيتش الذي أعلن النادي إصابته بفيروس كورونا قبل أسبوعين فقط.

سجل زلاتان إبراهيموفيتش هدفا ميلان، فيما سجل روميلو لوكاكو هدف إنتر الوحيد.

الفوز رفع رصيد ميلان للنقطة الـ12 في صدارة ترتيب الدوري، فيما تجمد رصيد إنتر عند النقطة السابعة في المركز الرابع.

التشكيل

زلاتان إبراهيموفيتش بدأ كأساسي في هجوم ميلان بعد الشفاء من كورونا، فيما قاد روميلو لوكاكو هجوم إنتر.

وصف المباراة

إنتر كان البادئ بالضغط، محاولة في الدقيقة الثانية من الجبهة اليمنى بمجهود فردي مميز لأشرف حكيمي أنهاه بعرضية قوية متوسطة الارتفاع إلى داخل منطقة الجزاء أبعدها مدافعي ميلان بصعوبة من أمام المرمى.

محاولة أخرى في الدقيقة العاشرة من الجهة اليسرى، لكن أليسيو رومانيولي أبعدها في اللحظة الأخيرة.

ثنائية زلاتان

زلاتان إبراهيموفيتش استفاق هنا وقرر صنع الفارق. في الدقيقة الـ11 تحصل على ركلة جزاء بعد عرقلة من أليكساندر كولاروف.

زلاتان سجل ركلة الجزاء أيضا بنفسه. سمير هاندانوفيتش تصدى لها، لكن زلاتان تابعها في المرمى وسجل الهدف الأول لـ ميلان.

ولم يكتف زلاتان إبراهيموفيتش بذلك، فأضاف الهدف الثاني بنفسه أيضا في الدقيقة الـ16. عرضية من رفائيل لياو، قابلها زلاتان بلمسة في المرمى مسجلا الهدف الثاني.

إنتر يعود

إنتر ميلان ضغط مجددا من أجل العودة في اللقاء. وبالفعل نجح روميلو لوكاكو في تقليص الفارق بالدقيقة الـ29 بعد عرضية من إيفان بيريزيتش، قابلها لوكاكو بلمسة في المرمى.

واستمر إنتر في الضغط وكاد لاوتارو مارتينيز يسجل التعادل في الدقيقة الـ32 من رأسية، لكن سيمون كاير انشق من الأرض وأنقذ الكرة من على خط المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم ميلان بهدفين مقابل هدف.

الشوط الثاني

في شوط المباراة الثاني، استمر إنتر في محاولات العودة. لاوتارو مارتينيز سدد بقوة في الدقيقة الـ47 لكنها مرت فوق المرمى.

وفي الدقيقة الـ57 رد ميلان بتصويبة قوية من لياو مرت بجانب مرمى هاندانوفيتش بقليل.

أخطر فرص إنتر ضاعت في الدقيقة الـ59 بعد عرضية من لاوتارو مارتينيز، ورأسية من أشرف حكيمي بجانب القائم بقليل.

ستيفانو بيولي أجرى أول تبديلين لميلان في الدقيقة الـ62 بدخول رادي كرونيتش وسامو كاستييخو بدلا من رافائيل لياو وأليكسيس ساليمايكيرس.

أما أنطونيو كونتي فرد في الدقيقة الـ69 بدخول كريستيان إريكسين بدلا من مارسيلو بروزوفيتش.

وتحصل لوكاكو على ركلة جزاء في الدقيقة الـ75، قبل أن يعود حكم المباراة لتقنية الفيديو ويحتسب تسللا على المهاجم البلجيكي.

ثاني تبديلات إنتر كانت في الدقيقة الـ82 بدخول أليكسيس سانشيز بدلا من أرتورو فيدال.

في المقابل شارك ساندرو تونالي بدلا من فرانك كيسي في صفوف ميلان بالدقيقة الـ87.

محاولات متأخرة

إنتر ميلان كاد يتعادل مجددا في الدقائق الأخيرة وعن طريق رومليو لوكاكو مرتين.

المرة الأولى في الدقيقة الـ91 بعد عرضية من لاوتارو مارتينيز، أنقذها ثيو هيرنانديز من أمام لوكاكو في اللحظة الأخيرة.

وفي الدقيقة الـ95 وصلت الكرة إلى لوكاكو داخل الست ياردات وظهره للمرمى، لكنه سدد بكعبه وتصدى لها جيانلويجي دوناروما، لينتهي اللقاء بفوز ميلان بهدفين مقابل لا شيء.

الفوز هو الأول لـ ميلان على حساب إنتر ميلان حينما يكون إنتر المٌستضيف منذ عام 2012، والرابع لميلان على التوالي هذا الموسم في الدوري.

انتصار رفع رصيد ميلان للنقطة الـ12 في صدارة ترتيب الدوري، فيما تجمد رصيد إنتر عند النقطة السابعة في المركز الرابع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق