أحمد سامى يدرس المحلة لتجهيز سموحة.. وفقرة خاصة لعلاج أزمة اهدار الفرص

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

يخضع لاعبي الفريق الكروى الأول بنادى سموحة والجهاز الفني، بقيادة أحمد سامى، لتحليل «رابيد تيست» لفيروس كورونا للكشف عن حالة الفريق، اليوم الأحد، وذلك قبل 72 ساعة فقط من مباراة «الموج الأزرق» أمام فريق غزل المحلة، في بطولة الدورى، والتى ستقام يوم الثلاثاء القادم، ويسافر الفريق إلى المحلة للدخول في معسكر مغلق الليلة.

وأغلق الجهاز الفنى لسموحة، صفحة مباراة مصر المقاصة التي أقيمت أول أمس الجمعة، على استاد المقاولون العرب بالجولة السابعة عشرة لمسابقة الدوري الممتاز والتي انتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق، ومن المقرر أن يبدأ الفريق الاستعداد لمواجهة غزل المحلة المقرر لها الثالثة عصر الثلاثاء المقبل، بالجولة الثامنة عشرة للمسابقة.

ويعكف المدير الفنى لفريق سموحة، على دراسة فريق غزل المحلة فنيا خلال الساعات الجارية، استعدادا للمباراة المرتقبة بين الفريقين، في بطولة الدورى، ضمن مباريات الأسبوع الـ 18 للمسابقة في الإسكندرية.

ويرغب سامى في معرفة كل نقاط القوة والضعف لدى المحلة، وطلب من جهازه المعاون تقديم تقرير شامل عن المنافس يتضمن أبرز لاعبيه وأبرز الغيابات المنتظرة في المباراة القادمة، وذلك لوضع يده على التفاصيل الخاصة بالمنافس قبل وضع خطة المباراة.

وقرر مدرب سموحة، تخصيص «فقرة خاصة» في التدريبات لتوجيه لاعبى الفريق، خاصة الذين يلعبون في النصف الهجومي، لعلاج أزمة إهدار الفرص.

وتحدث المدير الفني مع لاعبى سموحة عن ضرورة التركيز أمام مرمى الخصم وعدم التردد وشدد لهم على ضرورة اختيار الوقت المناسب للتسديد والتسجيل.

وشرح المدير الفني للاعبي «الموج الأزرق» بعض الأخطاء التي وقعوا فيها خلال المباراة الماضية أمام المقاصة.

وأكد سامى أن الفرص التي تم إهدارها في مباراة المقاصة من الممكن أن لا تتوافر في مباراة أخرى ويخرج الفريق خاسراً أو متعادلاً في النهاية.

ويحتل سموحة المركز الثامن في بطولة الدورى العام برصيد 23 نقطة وبفارق 3 نقاط عن المربع الذهبى الذي يحاول سموحه المنافسه على أحد المراكز المتقدمة في جدول المسابقة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق