رفض طعن المتهمين في حادث قطار محطة مصر وتأييد سجنهم

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قضت محكمة النقض، اليوم السبت، برفض طعون 14 متهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ"حريق محطة مصر"، على الأحكام الصادرة ضدهم من محكمة جنايات القاهرة بالسجن المشدد من 3 إلى 15 سنة.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قد قضت بالسجن المشدد 15 سنة للمتهم علاء فتحي، سائق الجرار (القاطرة) بهيئة السكك الحديدية والمتهم الرئيسي في حادث حريق محطة مصر الذي وقع في فبراير 2019، مع إلزامه بدفع تعويض قيمته 8 ملايين و800 ألف جنيه لهيئة السكك الحديدية.

كما قضت المحكمة بالسجن المشدد 10 سنوات للمتهمين أيمن الشحات، وعاطف نصر، ومحمود فتحي خليل، ومحمود حمدي توفيق، والسجن المشدد 7 سنوات للمتهمين أيمن أحمد العدس، وسامح جرجس، ويحيي سعد الدين الكاشف، وعادل سيف يوسف، ومصطفى عبد الحميد.

وتضمن الحكم السجن المشدد 5 سنوات للمتهم السيد أبو الفتوح، والحبس 3 سنوات للمتهم مهدي محمد مهدي، والحبس عامين للمتهم محمد عبد العزيز.

ووجهت النيابة للمتهمين تهمة إهمالهم وإخلالهم الجسيم بما تفرضه عليهم أصول وظيفتهم بمخالفة دليل أعمال المناورة ولائحة سلامة التشغيل الصادرة عن جهة عملهم، وتزوير التوقيع في دفتر حضور وانصراف عمال وملاحظي المناورة.

وكشفت التحقيقات عن أن المتهم علاء فتحي أبو الغار، 48 سنة، سائق الجرار(القاطرة)، عبث بالمعدات والأجهزة الخاصة بالقطارات وبتسيير حركتها على الخطوط، عن طريق تعطيله أحد وسائل الأمان (جهاز رجل الميت) المزود به الجرار قيادته رقم 2302 فأفقده منفعته، وهي إيقاف الجرار إثر انفلاته من المحاشرة بدون قائده، كما تلاعب بمجموعة حركة ذراع العاكس مما مكنه من استخلاص ذلك الذراع من موضعه حال كونه بوضع الحركة، وقد نتج عن ذلك الوفاة والإصابة.

وأضافت النيابة أن المتهم الثاني أيمن الشحات، 43 سنة، سائق جرار، ارتكب جريمة تزوير من خلال وضع إمضاءات بصفحة دفتر توزيع السائقين والمساعدين على القاطرات، بأن زور توقيع المتهم الرابع أيمن أحمد العدس، 54 سنة، سائق جرار، يفيد باستلامه لمهام، عمله على خلاف الحقيقة، كمساعد لسائق الجرار 2305 لاستكمال طاقم العمل به لإضفاء المشروعية على حركة تسيير الجرار دون إذن.

ووجهت النيابة للمتهم الثالث عاطف نصر، 46 سنة، كاتب جرد، تهمة تزوير صفحتي دفتر حضور وانصراف عمال وملاحظي المناورة، بأن وضع توقيعين منسوب صدورهما للمتهم الثامن مصطفى عبد الحميد نصار، 54 سنة، ملاحظ مناورة، بأن أثبت توقيع حضوره في المواعيد المقررة لمباشرة مهام عمله لإضفاء المشروعية على أعمال الملاحظة داخل الورش.

المصدر: RT

تابعوا RT علىRT
RT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق