ميغان ماركل تتهم قصر باكنغهام بشطب أسمائها الأولى من شهادة ميلاد ابنها آرتشي

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

زعمت ميغان ماركل، زوجة الأمير البريطاني هاري، أن قصر باكنغهام كان وراء شطب أسمائها المسيحية الأولى من شهادة ميلاد نجلها آرتشي.

وذكرت تقارير، أول أمس السبت، أنه تم شطب أسماء راشيل ميغان من القسم الخاص بالأم في شهادة ميلاد آرتشي، واستبداله بـ"صاحبة السمو الملكي دوقة ساسكس"، بحسب ما أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأضافت ميغان أنه تم تسجيل ولادة آترشي في 17 مايو 2019 بعد أن ولد في 6 مايو، ولكن في 6 يونيو تم تغيير اسم والدته.

وزعم متحدث باسم ميغان ماركل أنه تم "تغيير الاسم في شهادة الميلاد في عام 2019 وتم إملاؤه من قبل القصر''.

ومن خلال المتحدث باسمها، قالت ميغان أيضا إن الإيحاء بأن القصر يريد أن تكون "بدون اسم" في شهادة ميلاد طفلها "أمر مسيء لها".

ولا يزال من غير الواضح سبب شطب الأسماء الأولى لميغان ماركل في شهادة ميلاد نجلها.

وقال المتحدث باسمها لصحيفة "ذا تلغراف" البريطانية إن "الاسم الجديد لميغان ماركل الموجود حاليا في شهادة الميلاد "تم إملاؤه" من جانب القصر، وهذا لم تطلبه ميغان دوقة ساسكس أو زوجها دوق ساسكس".

وفيما تفسر صحيفة "ذا صن" البريطانية بأن هذه الخطوة قد تمت لتتوافق مع الاسم المفضل للأميرة الراحلة ديانا، "صاحبة السمو الملكي أميرة ويلز"، يرجح السكرتير الصحفي السابق للملكة، ديكي آربيتر، أن هذا "قد يكون جزءا من مخططات ميغان وزوجها قبل الانفصال عن العائلة الملكية".

وبعد مرور أشهر على تغيير اسم ميغان ماركل في شهادة ميلاده آرتشي، غادرت هي وزوجها العائلة الملكية البريطانية.

وبعد تخليهما عن صفتهما الملكية، عاش الأمير هاري وميغان ماركل ونجلها آرشي في كندا ثم انتقلا إلى ولاية كاليفورنيا الأمريكية، حيث يقيمان فيها منذ نوفمبر 2019.

المصدر: "ديلي ميل"+"ذا تلغراف"

تابعوا RT علىRT
RT

أخبار ذات صلة

0 تعليق