بعد منحهم الجنسية... من هم "مجهولو النسب" في السعودية وكيف يتم تحديدهم؟

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقالت هيئة حقوق الإنسان السعودية إنه من حق أي طفل ولد داخل المملكة لأبوين مجهولين أن يحصل على الجنسية السعودية، وفقا لحقوق الطفل في الأنظمة الوطنية.

وبحسب ما أعلنته الهيئة، عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، أنه: "من حق الطفل المولود داخل المملكة لأبوين مجهولين الحصول على الجنسية السعودية".

بعض التساؤلات المطروحة تتعلق بآلية تحديد الأطفال؟ ومن هم؟ وهل هناك بعض الأسر مجهولة النسب في المملكة أم لا؟.

بحسب الكتاب والخبراء من الجانب السعودي، فإنه لا توجد أسر مجهولة النسب في المملكة، وأن مجهولي النسب هم أطفال لم يستدل على نسبهم بعد التخلي عنهم تحت أي ظروف، أو وجدوا دون أهل ولم تستطع الحكومة التوصل إلى أهلهم.

لا ينطبق الأمر على فئة أو شريحة بعينها من الأطفال، حيث يتم التعامل مع كل الأطفال مجهولي النسب بنفس الآلية ويحصلون على نفس الحقوق.

في هذا السياق قالت الأكاديمية والكاتبة الدكتورة نادية الشهراني، إن إعلان هيئة حقوق الإنسان في السعودية عن منح الجنسية لم يتضح منه إذا كان هناك أي شروط في الإعلان.

وأضافت في حديثها لـ"سبوتنيك" أن الإعلان بحد ذاته حتى لو كانت هناك اشتراطات سيحمي عددا كبيرا من هذه الشريحة من الأطفال مجهولي النسب ويحفظ حقوقهم.

وترى الأكاديمية السعودية أن منحهم الجنسية بلا أي قيد أو شرط هو خطوة إنسانية عظيمة، إضافة إلى النتائج البعيدة لهذه الخطوة، والتي ستجعل هذا الطفل البريء عضوا فاعلا في المستقبل، وتزيل عنه صفة الغربة، ويكون له ما للمواطن معلوم النسب من الحقوق والواجبات.

وأشارت إلى أن المملكة تسعى في كل قوانينها لتحقيق أعلى درجات الإنسانية والوصول للكمال والتخطيط للمستقبل.

الإطار القانوني

في الإطار القانوني قال الدكتور أصيل الجعيد أستاذ القانون الجنائي بمعهد الإدارة العامة بالرياض، إن الخطوة تضاف إلى عدد من الإجراءات التي سبقت لحماية الأطفال من الإيذاء وتحصين حقوقهم ورعايتهم.

وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن القرار يتعلق بشكل مباشر بالطفل الذي يتخلى عنه أبويه لسبب أو لآخر، فلا يعرف أي من الأبوين، وأنه  خاص بالأطفال، ولا علاقة له بالأسر، علما أنه لا يوجد في السعودية ما يسمى بالأسر مجهولة النسب.

وأكد أن "الواضح من القرار الذي أشارت له تغريدة هيئة حقوق الإنسان السعودية على حسابها الرسمي في تويتر، أن الاشتراطات بسيطة ومنطقية، وأن أهمها أن يولد الطفل على الأراضي السعودية، ولا تتمكن السلطات من تحديد هوية أي من الوالدين، أي أن الطفل لن يمنح الجنسية إن كان في حضانة أحد والديه".

ويرى أن هذا القرار جاء في إطار استشعار الدولة لواجبها الإنساني والتزاماتها تجاه حقوق الإنسان، وأن القوانين في المملكة العربية السعودية منذ القدم حرصت على ضمان سبل العيش الكريم، وتوفير الرعاية الصحية والتعليم والحماية لكل طفل يولد بلا عائلة على أراضيها دون النظر لعرقه أو نسبه أو انتماءه.

وبحسب الخبير فإن القرار جاء باستحقاقه الجنسية السعودية لضمان حصوله على مواطنة كاملة، فلا يحرم من أن يكون لديه وطنه وحقوقه الكاملة.

YouTube.com

يشار إلى أن ملف الأطفال مجهولي الأبوين في السعودية، هو أحد اختصاصات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وتشرف عليه من خلال العديد من المؤسسات والجمعيات التابعة للوزارة، والتي يناط بهم مهام رعاية هؤلاء الأطفال وحمايتهم والشؤون المتعلقة بحياتهم، كالتبني وقضايا إثبات النسب، وغيرها من الأمور المتعلقة بهم. 

أما الكاتب السعودي أحمد عوض فقد أكد أن هيئة حقوق الإنسان في المملكة تقوم بدور توعوي كبير في إيضاح الصورة للعالم، خاصة أن هذه القوانين موجودة وكانت بحاجة لتسليط الضوء عليها.

وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن المملكة تمنح جنسيتها لكل مجهول الأبوين ولد على أراضيها بلا شروط، هو سعودي بحكم الواقع والانتماء.

ويتفق عوض أيضا على أنه لا توجد عائلة مجهولة النسب في المملكة، بل توجد حالات تخلي عن طفل لا إمكانية لمعرفة ذويه، والأمر يحدث لأسباب قد يكون منها علاقة غير شرعية، أو أسرة مهاجرة.

ويشير إلى أن الأعداد ليست كبيرة، وأن القانون وضع من أجل الفرد، حتى لو كانت حالة واحدة، فهي تستحق أن تسخر القوانين من أجلها.

ورغم تباين الأرقام في وسائل الإعلام المختلفة بشأن أعدادهم في المملكة لا توجد إحصائية رسمية حديثة بشأن مجهولي النسب وأعداد الجمعيات التي تقوم على رعايتهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق