تقرير: لوبي هندي يستغل شخصيات مزيفة للإساءة إلى باكستان والصين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت مجموعة أوروبية النقاب عن شبكة تضليل يتزعمها هنود منذ عام 2005 لتشويه سمعة الدول التي لديها توتر مع نيودلهي وأبرزها باكستان والصين.

ووفقًا لتقرير نشره موقع «الفجر» الباكستاني، فإن الجماعات الهندية قامت بدورها في بروكسل بتعزيز التأييد للهند ومعادة كل من إسلام آباد وبكين، من أجل إلحاق الضرر بالبلدين وحتى تحظى بدعم الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، من خلال انتحال شخصيات والظهور بأسماء مزيفة تحمل سياسيين وإعلاميين.

وهناك حالة من التوتر ببين الهند وباكستان خاصة في إقليم كشمير المتنازع عليه منذ 7 عقود وتحاول باكستان ضم الإقليم إليها أو دعم استقلاله، فيما ألغت الهند الحكم الذاتي للإقليم منذ 5 أغسطس عام 2019، كما أن المفاوضات بين الهند والصين تتسم بعدم اتخاذ خطوات نحو حل الصراع الدائر على الحدود وجبال الهيمالايا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    150,753

  • تعافي

    119,212

  • وفيات

    8,249

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق