بعد 6 سنوات من أول ظهور له.. طيران حربي مجهول يعود إلى ضرب أهداف في غرب ليبيا

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أقرت وزارة الدفاع التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية بتعرض قاعدة الوطية الجوية لغارة طيران وصف بأنه "أجنبي وغادر وجبان"، ما يعيد إلى الأذهان واقعة مماثلة حصلت في أغسطس 2014.

وعلى الرغم من أن قوات حكومة الوفاق والجيش الوطني اتهما بعضهما مرات عديدة بالاستعانة بطيران أجنبي مسير خلال 14 شهرا من القتال حول طرابلس، إلا أن الحادثة الأولى الأبرز حصلت في ساعات الصباح الأولى في 18 أغسطس 2014، ولم يكن للمشير خليفة حفتر وقواته أي علاقة مباشرة بها.

تلك الواقعة حدثت أثناء هجوم قوات "فجر ليبيا"، وهو تحالف تتقدمه قوات من مدينة مصراتة على مطار طرابلس الدولي، ومعسكرات وثكنات ومواقع حساسة في العاصمة، كانت تحت سيطرة قوات أغلبها ينتمي إلى مدبنة الزنتان.

حينها شنت طائرات وصفت بالمجهولة غارات استهدفت ثكنتين بطريق المطار بعد أن سيطرت عليهما قوات "فجر ليبيا" وانتزعتهما من لواء القعقاع وكتيبة الصواعق التابعتين للزنتان.

وتناقلت وسائل الإعلام حينها تصريحات علاء الحويك المتحدث باسم قوات "فجر ليبيا"، حيث اتهم طائرات مجهولة بشن تلك الغارات، فيما نفى حلف الناتو علاقته بها، ونفت إيطاليا وفرنسا وبريطانيا أي صلة بها.

وعلى الرغم من مرور حوالي 6 سنوات على أول ظهور للطيران الأجنبي المجهول، لم يتم الكشف عن أصحابه، في حين قد تتكشف هوية الطيران المجهول الجديد في قادم الأيام، خاصة مع تغير الظروف وتدخل بعض الدول إلى جانب أحد طرفي النزاع الحالي في ليبيا، وخاصة تركيا، بطريقة مكشوفة وعلنية بل ورسمية.

المصدر: RT

تابعوا RT علىRT
RT
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق