بـ2.3 مليون رأس.. 2020 عام انهيار صادرات الماشية في السودان

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يبدو أن عام 2020، ألقى بظلاله على السودان، ليس فقط بسبب وباء كورونا المستجد، واتفاع نسب البطالة، وانخفاض سعر الصرف، بل وصل الأمر إلى معاناة الثروة الحيوانية.

 

ويحاول مصدرو الماشية في السودان، في سد فجوة الإيرادات من النقد الأجنبي عبر تصدير أكبر عدد من الماشية، حيث تمتلك البلاد أكثر من 107 ملايين رأس من الماشية، مما جعلها تعتمد عليها كأحد الموارد الرئيسية للنقد الأجنبي.

 

إلا أن عمليات التصدير خلال 2020، شهدت عدد من المشاكل من بينها تفشي وباء حمى الوادي المتصدع في مناطق الإنتاج في الشهور الأولى من العام، وظهور حميات مجهولة خلال أكتوبر ونوفمبر 2020.

ومنذ مطلع 2020 حتى منتصف ديسمبر الماضي، تم تصدير 2.300 مليون رأس من الماشية بجانب تصدير 10 آلاف طن من اللحوم، مقارنة مع متوسط 7 ملايين رأس في السنوات السابقة.

 

وتعليقًا على ذلك، قال وزير الثروة الحيوانية والسمكية المكلف، عادل فرح، إن بلاده واجهت عدد من الإشكاليات خلال العام الجاري أدت إلى توقف صادرات الماشية خلال الشهور الأولى من العام الماضي

 

وذكر في تصريحات صحفية، إن بلاده عانت من توقف صادرات الماشية في الفترة من نوفمبر 2019 من العام حتى فبراير 2020، بسبب تفشي حمى الوادي المتصدع.

 

وأعلن فرح، توقف صادر الماشية للسعودية، لأسباب لا علاقة لها بالموقف الصحي، نظرًا لأن الصادرات مستمرة لكل الدول العربية الأخرى، وفي مقدمتها قطر وسلطنة عمان.

ففي نوفمبر الماضي، أعلن السودان إيقاف صادرات الماشية إلى السعودية، لحين إنشاء بروتوكول تجاري على إثر سحب الرياض رخص موردي الماشية السودانية، وفقا لأنباء بوجود حمى الوادي المتصدع بالبلاد.

 

وفي أكتوبر الماضي، تناقلت وسائل الإعلام خطابًا من وزارة الزراعة والبيئة السعودية، يفيد بوقف أذونات صادرات الماشية من السودان، نظرًا لظهور حميات مجهولة بالولاية الشمالية.

 

وتتصدر السعودية دول العالم التي تستورد من السودان الماضية، بسبب حجم الاستهلاك الكبير في المملكة لأسباب منها موسمي الحج والعمرة، اللذين كانا استثنائيين خلال 2020، بسبب فيروس كورونا.

 

وخلال 2020، استقبلت السعودية ما يقدر بنحو 1.300 مليون رأس، على الرغم من عدم وجود صادرات للهدي بسبب ظروف جائحة الكورونا، وتعتبر الماشية السودانية، الثانية للمستهلك السعودي بعد الماشية المحلية.

 

وتتمثل إلاشكالية الأخرى التي واجهت صادرات الماشية خلال هذا العام، في جائحة كورونا التي ساهمت بخسائر للقطاع الحيواني، خلال الاشهر الأولى من العام، بعد توقف وسائل النقل الجوي، وتراجع الاستهلاك، - بحسب الوزير السوداني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق