مصطفى الفقي: ثورة 30 يونيو أنقذت ما يمكن إنقاذه في أزمة «سد النهضة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أبدى الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي ورئيس مكتبة الإسكندرية، إعجابه الشديد بكلمة وزير الخارجية، سامح شكري، أمام مجلس الأمن حول أزمة سد النهضة الإثيوبي، موضحًا أنه لو كان السد بني بنية حسنة ودون مكايدة وطُلب من مصر المشاركة في بنائه لشاركت لأنها تسعى لمساعدة شركاء القارة الإفريقية.

وأضاف «الفقي» لبرنامج «يحدث في مصر» الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة MBC مصر، أن هناك استفزازا شديدا في إثيوبيا بعد كلمة سامح شكري أمام مجلس الأمن حول أزمة «سد النهضة»، وهو ما جعلها تشن حملة شتائم ضد مصر.

وأوضح المفكر السياسي أن إثيوبيا تُحاول أن تجعل «سد النهضة» يأخذ شكل أزمة بين دولة أفريقية سوداء ودولة من شمال أفريقيا، رغم أن ثلثي شعب مصر من ذوي البشرة السمراء.

وقال «الفقي» إن أفضل نقطة تحول في ملف «سد النهضة» عندما ذهب الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة وفتح الملف هناك، قائلًا: «ثورة 30 يونيو أنقذت ما يمكن إنقاذه في أزمة سد النهضة».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    69,814

  • تعافي

    18,881

  • وفيات

    3,034

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق