وزير الخارجية المصري يعلق على رفض إثيوبيا عرض قضية سد النهضة على مجلس الأمن

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وأضاف شكري خلال تصريحات لفضائية "دي إم سي" اليوم الثلاثاء، أن "هناك اهتماما من أعضاء مجلس الأمن بما عرضته مصر حول ملف سد النهضة".

واعتبر الوزير المصري ملف سد النهضة قضية وجود لمصر مشيرا إلى أن هناك عدة مسارات بشأن الملف لكي يتم تلافي أي صراع حول القضية.

وحول تحفظ إثيوبيا على عرض القضية على مجلس الأمن أكد شكري أن "الأمر ليس مفهوم بشكل كامل.. نحن لدينا الحق في الذهاب لأي مكان لعرض قضيتنا.. إنها قضية عادلة.. لدينا الأطروحات الفنية والقانونية والموضوعية التي تدعم هذا الموقف فكل ساحة دولية متاح فيها عرض المواقف يقدم عليها الأطراف في إطار ثقتهم في موقفهم وهذه وجهة نظرنا لهذا الأمر".

وأشار وزير الخارجية إلى أن بعض الدول الأعضاء بمجلس الأمن طلبوا تقارير دورية حول ملف سد النهضة للنظر والتداول حول مشروع قرار بهذا الشأن.

وأوضح أن المسار الذي أطلقه مكتب الاتحاد الأفريقي، أن يكون الفهم المشترك بعد أسبوعين من المفاوضات، وهناك مشروع قرار طرح من قبل مصر وسيكون محل تداول بين الأعضاء، متمنيا أن تأتي المفاوضات القادمة بنتيجة تنهي الاختلاف وإنهاء أي خلاف أو توتر والتركيز على المصالح المشتركة.

يشار إلى أن وزير الخارجية المصري، قال أمس أمام مجلس الأمن الدولي، عبر الفيديو كونفرانس، إن أزمة سد النهضة تهدد رفاهية ووجود الملايين من المصريين والسودانيين.

وأضاف، قضية سد النهضة "لها تبعات مهولة على الشعب المصري تتطلب منا بذل الجهود والتعاون فيما بيننا للوصول لحل عادل لهذه القضية".

وأكد الوزير شكري، أن أزمة سد النهضة تهدد مورد المياه لـ100 مليون مصري، وتشكل مخاطر على أمة بأثرها. لذلك لجأت مصر لمجلس الأمن لتجنب التصعيد في هذه الأزمة.

كان مندوب إثيوبيا في الأمم المتحدة، السفير تاي أسقي سلاسي، رفض مساء الاثنين، إحالة ملف أزمة سد النهضة إلى مجلس الأمن الدولي، مشيرا إلى أن بلاده تبحث عن استعمال مواردها بطريقة معقولة بعد حرمانها من ذلك.

© Sputnik /

سد النهضة.. آمال إثيوبيا ومخاوف مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق