مؤسسة وومن كوربريت دايركترز فاونديشن تعيّن جينيفر رينولدز في...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيويورك -الخميس 6 يناير 2022 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم مؤسسة "وومن كوربريت دايركترز فاونديشن" ("دبليو سي دي")، وهي المؤسسة العالمية الأولى بنظام العضوية لمديرات المؤسسات، عن تعيين جينيفر رينولدز في منصب الرئيسة التنفيذية الجديدة لديها في قرار يسري مفعوله اعتباراً من 7 فبراير 2022. وتأتي السيدة جينيفر خلفاً لسوزان سي. كيتينج، التي شغلت منصب الرئيسة التنفيذية منذ عام 2017. وتشمل خبرة رينولدز في مجال مجالس الإدارة المؤسسية عملها في منصب مديرة شركة "بي إف آند إم" المحدودة، وشركة الاستثمار الإنمائي الكندية والمديرة السابقة لـ "سيتي بنك كندا".

 

وقالت جينيفر رينولدز، الرئيسة التنفيذية القادمة لمؤسسة "دبليو سي دي" في معرض تعليقها على الأمر: "نقف عند نقطة تحوّل حيث يواجه مدراء الشركات بيئات عمل تزداد تعقيداً مع زيادة التركيز على القضايا البيئية والاجتماعية وقضايا الحوكمة. تعد القيادة المتنوعة عاملاً رئيسياً في إدارة المشهد الاقتصادي وبيانات المخاطر سريعة التغير بشكل فعال". وأضافت: "أتطلع قدماً إلى المشاركة مع أعضاء ’دبليو سي دي‘ والجهات الراعية لدينا في حين نواجه هذه المسائل الملحة معاً".

 

هذا وتشغل رينولدز حالياً منصب الرئيسة والرئيسة التنفيذية لـ "تورونتو فاينانس إنترناشونال"، وهي شراكة بين القطاعين العام والخاص تقود المبادرات الهادفة للترويج لتورنتو باعتبارها مركزاً مالياً عالمياً بارزاً. شغلت في السابق منصب الرئيسة والرئيسة التنفيذية لـ "وومن إن كابيتال ماركتس"، والتي تعد أكبر شبكة للنساء المحترفات في القطاع المالي الكندي وصوت المرأة في هذا القطاع. تم اختيار رينولدز كواحدة من بين أقوى 100 امرأة في كندا من قبل شبكة "وومنز إكزيكوتيف نتوورك".

 

ومن جانبها، قالت كميل أسارو، المديرة الأولى لـ "دبليو سي دي" وشريكة في "كي بيه إم جي": "من خلال تاريخ مثبت في تحقيق التقدم في المساواة الجنسانية وأفضل الممارسات في مجال الحوكمة المؤسسية، نحن على ثقة من أن السيدة رينولدز في مكانة ممتازة بشكل خاص تمكّنها من نقل ’دبليو سي دي‘ إلى المستقبل من خلال التركيز على تفعيل استراتيجيات جديدة للتأثير بصورة إيجابية على أسواق رأس المال".

وتجدر الإشارة إلى أن "دبليو سي دي" قدمت ولأكثر من 20 عاماً البرامج التعليمية والتبادلات فيما بين الأقران وفرص مجالس الإدارة لأعضائها العالميين. وأطلقت "دبليو سي دي" مؤخراً جهود التنوع لاجتذاب المزيد من النساء ذوات البشرة الملونة وكذلك اللواتي يعرفن ضمن فئة المثليّين والمثليّات، ومزدوجي التوجه الجنسي، والمتحولين جنسياً، وأحرار الجنس. وإن هذه البرامج والبرامج المستقبلية تؤدي دوراً رئيسياً في تعزيز مجتمع عالمي قوي وموثوق من المديرات اللواتي يكرسن جهودهن لتعزيز الحوكمة المؤسسية المُلهمة.

 

لمحة عن "وومن كوربريت دايركترز إديوكيشن آند ديفيلوبمنت فاونديشن"

 

تُعدّ "وومن كوربريت دايركترز إديوكيشن آند ديفيلوبمنت فاونديشن" ("دبليو سي دي") المؤسسة والمجتمع العالمي الأول بنظام العضوية لمديرات المؤسسات. وباعتبارها إحدى المؤسسات غير الربحية المعفاة من ضريبة الدخل الفيدرالية بموجب الفقرة "إيه 501 (سي) (3)"، تمتلك مؤسسة "دبليو سي دي" العديد من الفروع عبر القارات الست. ويعمل أعضاء المؤسسة ضمن مجموعة متنوعة من مجالس إدارة شركات مدرجة في البورصة، وشركات خاصة ضخمة، وشركات عائلية عالمياً. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.womencorporatedirectors.org أو متابعتنا على "تويتر"@WomenCorpDirs ، أو عبر "لينكد إن".  

 

لمحة عن شركة "كي بيه إم جي"، الداعم العالمي الرئيس لـ "دبليو سي دي"

 

تُعدّ "كي بيه إم جي" شركة أمريكية تابعة لمؤسسة "كي بيه إم جي" العالمية المكوّنة من شركات خدمات مهنية مستقلة توفّر خدمات التدقيق والخدمات الضريبية والاستشارية. وتعمل مؤسسة "كي بيه إم جي" العالمية في 147 دولة ومنطقة وتُوظِّف شركاتها الأعضاء نحو 219 ألف شخص في جميع أنحاء العالم. وتُمثّل كل شركة من شركات "كي بيه إم جي" كياناً مستقلاً ومنفصلاً قانونياً وتصف نفسها على هذا النحو. وتُعدّ "كي بيه إم جي إنترناشيونال ليميتد" شركة إنجليزية خاصة محدودة بضمان. ولا تُوفّر "كي بيه إم جي إنترناشيونال ليميتد" والكيانات ذات الصلة بها أيّ خدمات للعملاء. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي:  www.kpmg.us .

 

يُمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير"businesswire.com) ) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220105005706/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق