شركة ويلا تحتفل بعامها الأول كشركة مستقلة من خلال تجاوز أهدافها...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيويورك وجنيف-الجمعة 3 ديسمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): تحتفل اليوم شركة "ويلا"، الرائدة عالمياً في قطاع مستحضرات التجميل البالغة قيمته 100 مليار دولار أمريكي، بالذكرى السنوية الأولى على تأسيسها كشركة مستقلة قائمة بذاتها. تمتلك شركة "ويلا" حافظة من العلامات التجارية الشهيرة والاحترافية والمتخصصة في مجال الشعر، وتقنيات التجميل، والأظافر، بما في ذلك "ويلا بروفشنلز" و"كليرول" و"أو بيه آي"، و"نيوكسين"، وسيباستيان بروفشنل"، و"جي إتش دي". عادت الشركة، التي تأسست في ألمانيا عام 1880، إلى مزاولة عملها بشكل مستقل في الأول من ديسمبر 2020، بقيادة شركة الاستثمار العالمية "كولبرغ كرافيس آند روبرتس" ("كي كي آر") التي تستثمر في حصة أغلبية الأسهم، التي ضاعفتها خلال العام الماضي.

برزت شركة "ويلا" في خضم جائحة "كوفيد-19" العالمي، أي في الفترة التي كان فيها قطاع صالونات التجميل الاحترافية بأكملها تقريبًا - وقاعدة العملاء الأساسية للشركة - في مرحلة الإغلاق. على الرغم من هذه البيئة العالمية الصعبة، وضعت الشركة إستراتيجيتها للنمو، وركزت على بناء الركيزة التشغيلية للنجاح المستقل، ووظفت حوالى 1100 شخص في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك قائمة من أهم رواد الجمال والبيع بالتجزئة والسلع الاستهلاكية المعبأة الذين انضموا إلى فريقها من المسؤولين التنفيذيين.

وفي هذا السياق، قالت آني يونغ-سكريفنر، الرئيس التنفيذي لشركة "ويلا": "في العام الأول لشركتنا، سجّل فريقنا الكثير من الانجازات التي تبعث على الفخر. فقد حققنا مكانة مستقلة في وقت صعب بالنسبة لقطاع المستحضرات التجميلية ونموًا قويًا في الإيرادات مقارنةً بعامي 2020 و2019. وقد انطلق عامنا المالي، الذي بدأ في الأول من يوليو، بقوة. إن أعمالنا مزدهرة  جداً بشكل عام، ويتجاوز أداؤنا المالي أهدافنا السنوية في جميع وحدات الأعمال والمناطق الجغرافية". وأضافت: "نحن مستعدون لتحقيق النمو المرجو في جميع أنحاء العالم. ويبقى تركيزنا على بعث البهجة في نفوس عملائنا ومستهلكينا بفضل الابتكارات المتمايزة في مجال المنتجات، وسنواصل التوسع عبر القنوات والمناطق الجغرافية مع إطلاق العنان لإمكانات علاماتنا التجارية".

أداء المنتجات والابتكار

تملك شركة "ويلا" مجموعة غنية من المنتجات المبتكرة حققت بالفعل نتائج جيدة في هذا العام الأول.

وتشمل أبرز منتجات علامتنا التجارية الرائدة "ويلا بروفشنلز" ما يلي:

  1. "ترو جراي"، للمستهلكين الذين يعتنقون لون الشعر الرمادي، وهو منتج طُرح في 10 صالونات كل ساعة في أول شهرين على إطلاقه في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.
  2. "كوليستون بيرفكت"، حققت صبغة الشعر الاحترافية الدائمة الأكثر مبيعًا في العالم، إنجازاً جديداً - حيث تمّ شراء أنبوب واحد كل ثانية على مستوى العالم.
  3. تواصل مبيعات مجموعة منتجات "ويلا بروفشنل هير كير" للعناية بالشعر تحقيق نمو قوي من رقمين في جميع أنحاء العالم.

استفادت أكبر علامتين تجاريتين في حافظة منتجات التجزئة للعناية بالشعر التابعة للشركة، "كليرول" و"ويلا"، من إعادة الاستثمار وجهود تجديد العلامة التجارية. وتسجل "كليرول" حالياً مكاسب مرتفعة في الأسهم خلال سبعة أشهر متتالية. على صعيد البيع بالتجزئة في "ويلا"، حققت العلامة التجارية حصة سوقية قياسية بلغت 24 بالمائة في المكسيك، وتحتل حاليًا المرتبة الأولى في السوق في الشرق الأوسط، وتعد أيضًا العلامة التجارية الأولى في البرازيل.

كما قامت "أو بيه آي"، العلامة التجارية الرائدة في العناية بالأظافر التي تتخذ من لوس أنجلوس مقراً لها والمعروفة بأسماء المنتجات ذات تدرجات الألوان المحفورة في الذاكرة، بطرح منتجها "نايتشر سترونج"، أول طلاء أظافر نباتي طبيعي المنشأ، في أكثر من 20 سوقًا هذا الصيف. لقد كان أداء "نايتشر سترونج" أفضل مما كان متوقعاً، مما ساعد حافظة المنتجات على تحقيق نمو من رقمين.

على مدى عام 2021، حققت "نيوكسين" نمواً من رقمين في صافي إيراداتها في عام 2020، في الوقت الذي ركز فيه المزيد من المستهلكين على الرعاية الذاتية والعلاجات المنزلية في خضم انتشار الوباء، بما في ذلك العناية بفروة الرأس وتساقط الشعر.

من جهتها، أعادت شركة "جي إتش دي" ("جود هير داي") التي تتخذ من لندن مقراً لها تعريف تقنيات التجميل. فقد استفادت "جي إتش دي" من تكنولوجيا الشعر خاصتها لإطلاق "أنبلاجد"، وهو مصفف شعر لاسلكي مرغوب في جميع أنحاء العالم. وشهدت الشركة نمواً متسقاً من رقمين بالتزامن مع انطلاقها في السوق الصينية، حيث باعت 2500 مصفف شعر في غضون خمس دقائق.

التزام بالقطاع

يعدّ الهدف المتمثّل في دعم المزينين في قطاع صالونات التجميل للبقاء في طليعة الاتجاهات وصقل مجموعاتهم ومهاراتهم الاحترافية جزءًا من هوية شركة "ويلا". خلال العام الماضي، قدمت شركة "ويلا" مئات الدورات التعليمية عبر الإنترنت لإلهام المزينين وتدريبهم. في أبريل، عندما كانت معظم دول العالم في مرحلة الإغلاق، أنتجت الشركة أول حدث افتراضي عالمي لها "وي كرييت"، الذي جمع المزينين والمدرّسين  الرائدين في القطاع للاستفادة من مهارات جديدة وإعادة اكتشاف شغفهم بالحرفة وتمكينهم من إعادة فتح صالوناتهم بنجاح بعد الإغلاق. حقق "وي كرييت" انتشاراً واسعاً شمل أكثر من 100 ألف متخصص في قطاع التجميل في 100 دولة، وتبرعت الشركة برسوم الدورة لرد الجميل إلى القطاع - بواسطة استثمار بقيمة 30 مليون دولار تقريبًا.

وتابعت آني يونغ-سكريفنر حديثها قائلة: "نحن سعداء بدعم قطاع صالونات التجميل، ونؤمن بشدة بضرورة مساندة المزينين والفنيين الذين يجعلونه فريداً من نوعه. إذ يشكّل أصحاب الأعمال الصغيرة العمود الفقري للمجتمعات التي يعيشون ويعملون فيها. ونؤمن أيضاً أنه عندما ينجح القطاع، فإننا ننجح أيضًا. إن دعمنا لأصحاب صالونات التجميل في جميع أنحاء العالم يمثل إحدى الطرق التي نبني من خلالها أعمالنا القائمة على الأهداف".

القيادة

يضم الفريق القيادي في شركة "ويلا" رؤساء تنفيذيين من جميع أنحاء أوروبا وآسيا والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية ونصفهم تقريبًا من النساء. تواصل الشركة الاستثمار في أفضل المواهب. وتساهم أحدث التعيينات التي تم إجراؤها في نوفمبر في تعزيز قدرات فريق الإدارة في قطاع التجميل العالمي.

تم تعيين يانيس رودوكاناتشي رئيساً للشركة في الأمريكتين. يتمتع يانيس بخبرة عالمية واسعة في مجال التجميل، حيث عمل مع الشركات الرائدة في المنتجات الاستهلاكية وفي الشركات الناشئة للعناية بالشعر والجمال المدعومة من أسهم رأس المال الخاصة. وأمضى حوالى 20 عاماً في شركة "لوريال"، حيث عمل على توسيع حافظات منتجات الشعر والجمال على مستوى العالم، وعمل في المبيعات والتسويق والإدارة العامة في أوروبا وآسيا والولايات المتحدة في العامين الماضيين، وشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة "بي إتش كوزمتيكس" التي تتخذ من لوس أنجلوس مقراً لها، وتولى فيها قيادة تحول الشركة التي تستهدف الجيل زد (جيل الألفية) إلى شركة متنوعة وعادلة ومستدامة، مع التوسع في النمو على صعيد التعامل المباشر مع المستهلكين.

من جانبه، انضم إيمانويل ميران إلى المنصب الذي تم استحداثه كالرئيس التنفيذي للتكنولوجيا العالمية، وهي خطوة تدمج وتسرّع طموحات الشركة الرقمية والتكنولوجية في إطار مؤسسة واحدة. يتمتع ميران بخبرة واسعة في مجال التجميل، والسلع الاستهلاكية المعبأة، والإعلام والرعاية الصحية، وشغل العديد من المناصب القيادية بما في ذلك الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات، والرئيس التنفيذي لشؤون التكنولوجيا، والرئيس لتنفيذي للشؤون الرقمية، حيث استفاد من البيانات والتكنولوجيا لحقيق الدخل بهدف الدفع بعجلة النمو. وأمضى أكثر من 16 عاماً في "لوريال"، متولياً مناصب قيادية رقمية وتقنية. وقبيل ذلك، شغل منصب الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية والرقمية في شركة "مونديليز إنترناشيونال"، وشركة "نيوز كورب" ومؤخراً في شركة "إنترناشيونال إس أو إس".

ويتضمن أيضًا فريق الإدارة التابع للشركة إضافات جديدة تشمل الرئيسة التنفيذية العالمية للشؤون المالية فيرجيني كوستا؛ والرئيسة التنفيذية العالمية لشؤون الموظفين جريتشن كوباك بورسل؛ ورئيس العلامات التجارية العالمية والرئيس التنفيذي العالمي للشؤون التسويقية هيو دينين، الذين انضموا جميعًا إلى الشركة في أغسطس. تعد كوستا واحدة من سبع رئيسات تنفيذيات عالميات للشؤون المالية فقط من بين أفضل 25 شركة تجميل حول العالم.

يعمل لدى شركة "ويلا" حالياً أكثر من 6 آلاف موظف في أكثر من 100 دولة. إنّ 57 في المائة من موظفي "ويلا" على مستوى العالم هم من النساء و45 في المائة من النساء العاملات في "ويلا" يشغلن منصب مدير وما فوق. منذ الأول من ديسمبر 2020، حوالى 70 في المائة من الموظفين الجدد هم من النساء، و60 في المائة من إجمالي الترقيات في الشركة حصلت عليها النساء.

وأشارت يونغ-سكريفنر قائلاً: "نحن نمثل قطاعاً عموده الفقري مبني على العنصر النسائي - قطاع يشمل مصففي شعر في الصالونات، ومزينين، ومتخصصين فنيين في العناية بالأظافر. في الواقع، تشكّل النساء حوالى 90 في المائة من قطاع الصالونات الاحترافية في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة - لكن العدد يتضاءل بالمقارنة مع مالكي الصالونات". وأضافت: "نريد دعم النجاح الذي يحققه القطاع بشكل عام، ونعتقد أن هذا يعني إتمام دورنا بأكمله لدعم النساء في هذا القطاع".

لمحة عن شركة "ويلا"

تعد شركة "ويلا" واحدة من شركات التجميل الرائدة في العالم، وتضم مجموعة من العلامات التجارية الشهيرة بما في ذلك "ويلا بروفشنلز" و"كليرول" و"أو بيه آي"، و"نيوكسين"، وسيباستيان بروفشنل"، و"جي إتش دي". في "ويلا"، نحن نبتكر ونسعى إلى إلهام المستهلكين وأخصائيي التجميل بواسطة علاماتنا التجارية ليظهروا ويشعروا ويكونوا على طبيعتهم الحقيقية. ونلتزم بتأسيس أفضل شركة تجميل في القطاع حيث يمكن لموظفينا البالغ عددهم 6000 موظف في أكثر من 100 دولة تقديم أفضل ما لديهم إلى أعمالهم. واسترشاداً بقيم شركتنا وبهدف إحداث تأثير إيجابي على الأفراد، بفضل منتجاتنا ولصالح كوكبنا ومجتمعنا، فإننا نمضي في تحقيق نموًا مستدامًا لجميع أصحاب المصلحة. لمزيد من المعلومات حول شركة "ويلا"، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.wellacompany.com ومتابعنا على "لينكد إن"، و"إنستغرام"، و"فيسبوك".

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق