ساكاشفيلي: جورجيا لم تصبح دولة إلا بعد "ثورة الورود"

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اعتبر الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي أن "ثورة الورود" التي أوصلته هو وفريقه إلى السلطة عام 2003، حولت جورجيا من إقليم إلى دولة.

وكتب ساكاشفيلي على "فيسبوك" من مستشفى عسكري موقوف فيه على ذمة الحكم الصادر بحقه بالسجن: "ثورة الورود" من صنعكم أنتم الشعب، وأود أن أذكركم بأنه قبل الثورة، كانت جورجيا إقليما، ثم أصبحت دولة.. جورجيا خرجت من الظلمة إلى الازدهار".

وأضاف: "الشعب الجورجي مميز ولا يستحق الفقر والظلم، لو لم أمن بشجاعتكم لما خاطرت بحياتي في العودة إلى الوطن".

وتابع: "جيل "ثورة الورود" تمكن ولأول مرة من دخول الجامعات دون رشاوى والدراسة في الخارج على حساب الدولة والعيش بحرية".

وتابع: "عندما تلقيت النسخة الأولى من النشيد الوطني لجورجيا، أضفت كلمات الحرية هي لنا اليوم... هذا هو شعار حياتي، وهذه الكلمات أكثر أهمية من أي وقت مضى".

وقال: "ثورة الورود" جعلت من جورجيا نجمة المنطقة وأصبحت مصدر إلهام لملايين البشر. ستعود بلادنا إلى مجدها السابق واليوم أمامكم بعد 18 عاما أقسم بذلك مرة أخرى! نحتاج جميعا أن نتحد رغم الماضي من أجل المستقبل.. سيعود الجورجيون إلى الوطن ويظهرون للجميع أننا لسنا كسالى.. لسنا بلا قيمة ولسنا مستعبدين".

المصدر: "نوفوستي"

تابعوا RT علىRT
RT

أخبار ذات صلة

0 تعليق