تاكيدا وفرازير هيلثكير بارتنرز تعلنان عن إبرام تعاون لإطلاق...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أوساكا، اليابان -السبت 31 يوليو 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت اليوم كلّ من شركة "تاكيدا" للصناعات الدوائية المحدودة (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز TSE:4502 وفي بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:TAK) (المشار إليها تالياً بـ"تاكيدا") وشركة "فرازير هيلثكير بارتنرز" (المشار إليها تالياً بـ"فرايزر") عن إبرامهما اتفاقية تعاون لإطلاق شركة "هيلفاكس إنك."، وهي شركة للأدوية الحيوية ستتولى تطوير وتسويق اللقاح التجريبي المضاد للنوروفيروس من "تاكيدا". وقد منحت "تاكيدا" ترخيصاً لشركة "هيلفاكس" تحصل بموجبه هذه الأخيرة على حقوق التطوير والتسويق الحصرية للقاح "نوروفيروس" التجريبي "إتش آي إل-214" (HIL-214) (المعروف سابقاً بـ"TAK-214")، في جميع أنحاء العالم خارج اليابان، مقابل دفعة مسبقة أولية، فضلاً عن التدفقات النقدية المتوقعة من الانجازات المستقبلية والإتاوات على صافي المبيعات. بموجب الاتفاقية أيضاً، ستحتفظ "تاكيدا" بحقوق التسويق في اليابان، في حين ستتولى "هيلفاكس" دمج بعض أنشطة التطوير اليابانية في جهود التطوير العالمية الخاصة بها. ومع مواصلة "تاكيدا" التزامها بتطوير اللقاحات، سيسمح لها هذا التعاون بتركيز مواردها العالمية على اللقاحات الخاصة بالوقاية من حمى الضنك، وفيروس "كوفيد-19"، والأنفلونزا الوبائية، وفيروس زيكا، فضلاً عن اللقاحات التي تتولى توزيعها حالياً في اليابان.

 

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان كاملاً عبر الرابط الالكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20210729005286/en/

 

يعدّ "إتش آي إل-214" (HIL-214) لقاحاً تجريبياً محتملاً قائماً على الجسيمات الشبيهة بالفيروس، وقد استكمل المرحلة 2 بي من الدراسة الميدانية العشوائية لتقييم الفعالية الخاضعة للمقارنة باستخدام الدواء الفعلي مقابل الدواء الوهمي على 4712 مشاركاً بالغين. وقد تبيّن من الدراسة أن ثمة تحملاً جيداً للقاح "إتش آي إل-214" (HIL-214) التجريبي المحتمل، وأثبت جدوى سريرية في منع الحالات المعتدلة إلى الشديدة من الالتهاب المعوي والمعدي الحاد الذي تسببه عدوى النوروفيروس1. وقد تمّ حتى الآن اختبار هذا اللقاح التجريبي المحتمل في تسع تجارب سريرية بشرية، وجمع بيانات السلامة من أكثر من 4500 مشارك في التجارب، والبيانات المناعية من أكثر من 2000 مشارك.

 

وقال راجيف فينكايا، رئيس وحدة أعمال اللقاحات العالميّة في "تاكيدا"، في هذا السياق: "يتمتع كلّ من ’تاكيدا‘ و’فرايزر‘ بتاريخ عريق من الشراكات الناجحة معاً، ونحن على ثقة بقدرة ’هيلفاكس‘ على تحقيق التقدم في مجال تطوير لقاح ’إتش آي إل-214‘ (HIL-214)، وهو اللقاح التجريبي المحتمل قيد التطوير الأكثر تقدما للوقاية من النوروفيروس، والذي يتمتع بإلامكانية للتخفيف من العبء العالمي الهائل لالتهابات المعدة والأمعاء الحادة المرتبط بالنوروفيروس." وأضاف: "سيسمح هذا التعاون لشركة ’تاكيدا‘ بتركيز جهودها ومواردها على تطوير لقاح حمى الضنك الذي باشرنا المساعي لترخيصه في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن برامجنا المخصّصة لمكافحة الأوبئة، وعلى شراكتنا مع الحكومة الأمريكية لتطوير لقاح زيكا."

 

يعدّ النوروفيروس (التهاب المعدة والأمعاء) عدوى معوية فيروسية شائعة تتميز بالإسهال والقيء وتقلصات البطن والغثيان والحمى في بعض الأحيان، التي قد تؤدي إلى حصول جفاف هام سريرياً 2. كما يُعتبر النوروفيروس السبب الرئيسي لالتهاب المعدة والأمعاء الحاد عبر جميع الفئات العمرية 3. تشير التقديرات إلى أن النوروفيروس مسؤول عن ما يقرب من 700 مليون عدوى وأكثر من 200 ألف حالة وفاة في جميع أنحاء العالم سنوياً، فضلاً عن عبء اقتصادي واجتماعي كبير3. لا توجد حالياً أي لقاحات خاضعة للموافقة للوقاية من عدوى النوروفيروس، ولا يزال لقاح "إتش آي إل-214" (HIL-214) اللقاح التجريبي المحتمل الأكثر تقدماً للوقاية من النوروفيروس في التجارب السريرية البشرية.

 

من جانبه، قال الدكتور تاشي يامادا، المؤسس المشارك لشركة "هيلفاكس" وشريك استثماري في "فرايزر": "بعد شراكتنا الناجحة لتشكيل شركة ’فاثوم فارماسوتيكالز‘، يسرنا للغاية أن ندخل في شراكة أخرى مع ’تاكيدا‘ لإنشاء شركة ’هيلفاكس‘." وأضاف: "يعدّ النوروفيروس مسؤولاً عن حالات اعتلال ووفيات كبيرة، كما يتسبب بتكاليف اقتصادية واجتماعية هائلة حول العالم. بالتالي، نحن نرى أن لقاح ’إتش آي إل-214‘ (HIL-214) يمثل فرصة هامة لتلبية هذه الحاجة الكبيرة غير الملباة."

 

التزام "تاكيدا" باللقاحات

 

تمنع اللقاحات من مليوني إلى ثلاثة ملايين حالة وفاة كل عام وقد أحدثت تغيّراً على مستوى الصحة العامة العالمية. وعلى مدى السنوات الـ70 الماضية، قدمت شركة "تاكيدا" لقاحات للحفاظ على صحة الناس في اليابان. وتستند اليوم اللقاحات العالمية من "تاكيدا" إلى الابتكار من أجل معالجة بعض الأمراض المعدية الأكثر تحدياً في العالم، مثل حمى الضنك وفيروس "كوفيد-19"، وفيروس زيكا والنوروفيروس. ويتمتع فريق "تاكيدا" بسجل متميّز وثروة من المعرفة في إعداد اللقاحات وتصنيعها والوصول العالمي من أجل تطوير سلسلة من اللقاحات لمعالجة بعض احتياجات الصحة العامة الأكثر إلحاحاً في العالم. للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.TakedaVaccines.com .

 

لمحة عن شركة "تاكيدا" للصناعات الدوائيّة

 

تعتبر شركة "تاكيدا" للصناعات الدوائيّة المحدودة (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز TSE:4502 وفي بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:TAK) شركة صيدلانيّة عالميّة قائمة على القيمة ومدفوعة بالبحث والتطوير. تتخذ الشركة من اليابان مقراً لها، وهي تلتزم باكتشاف وتقديم علاجات تُحدث تغييراً ملموساً في حياة المرضى استناداً إلى التزامنا تجاه المرضى وموظفينا وكوكبنا. وتركّز "تاكيدا" جهودها في إطارَي البحث والتطوير على المجالات العلاجيّة الأربعة التالية: علم الأورام، والأمراض الجينية النادرة، وأمراض الدم، وعلم الأعصاب، وأمراض الجهاز الهضمي. ونقوم أيضاً باستثمارات مستهدفة للبحث والتطوير في العلاجات واللقاحات المشتقة من البلازما. ونركّز على تصنيع أدوية مبتكرة للغاية تسهم في إحداث فرق في حياة الناس من خلال الارتقاء بحدود خيارات العلاج الجديدة والاستفادة من محرك البحث والتطوير التعاوني المعزّز وإمكاناتنا لإنشاء خطوط منتجات قويّة ومتنوعة. ويلتزم الموظفون لدى "تاكيدا" بتحسين جودة حياة المرضى ويعملون مع شركائنا في مجال الرعاية الصحيّة في حوالي 80 بلداً. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: https://www.takeda.com .  

 

لمحة عن "فرازير هيلثكير بارتنرز"

 

تعتبر "فرازير هيلثكير بارتنرز" التي تأسست في عام 1991 مزوداً رائداً لرأس مال النمو لشركات الرعاية الصحية. تملك الشركة رأس مال يبلغ أكثر من 4.8 مليار دولار أمريكي وقامت باستثمارات في أكثر من 200 شركة، وتتراوح أنواع الاستثمارات بين إنشاء الشركات ورأس المال المخاطر وصولاً إلى عمليات الشراء بهدف النمو وإعادة الرسملة بالاقتراض. ويتولى الفريق المعني بعمليات الاستحواذ بهدف النمو الخاص بالشركة الاستثمار في شركات الرعاية الصحية، والخدمات الصيدلانية، والمنتجات الطبية والقطاعات ذات الصلة. ويستثمر فريق علوم الحياة لدى الشركة في مجالات علاجية ومجالات متصلة تعالج حاجات طبية غير ملباة بعد من خلال الابتكار. ولدى الشركة مكاتب في سياتل، واشنطن ومنلو بارك، كاليفورنيا وتستثمر على نطاق واسع في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا. للمزيد من المعلومات عن شركة "فرازير هيلثكير بارتنرز"، يُرجى زيارة موقع الشركة عبر الانترنت على الرابط الالكتروني التالي: http://www.frazierhealthcare.com .

 

لمحة عن شركة "هيلفاكس":

 

تعدّ "هيلفاكس" شركة للأدوية الحيوية تركز على تطوير وتسويق اللقاحات التجريبية المحتملة والمبتكرة. ومن أول البرامج التي تضطلع بها الشركة، تطوير لقاح "إتش آي إل-214" (HIL-214)، وهو ) لقاح تجريبي محتمل قائم على الجسيمات الشبيهة بالفيروس قيد التطوير للوقاية من الحالات المعتدلة إلى الشديدة من الالتهاب المعوي والمعدي الحاد الذي تسببه عدوى النوروفيروس. للمزيد من المعلومات عن "هيلفاكس"، يُرجى زيارة الموع الالكتروني للشركة عبر الرابط التالي: http://www.HilleVax.com.

 

بيانات تطلعيّة خاصة بـ"تاكيدا"

 

قد يحتوي هذا البيان الصحفي وأي مواد تم توزيعها ذات صلة بهذا البيان، على بيانات تطلعيّة أو قناعات أو آراء حول أعمال "تاكيدا" المستقبليّة، وموقعها المستقبلي، ونتائج العمليات، بما في ذلك التقديرات والتوقعات والأهداف والخطط لشركة "تاكيدا". ومن دون الحصر، غالباً ما تتضمن البيانات التطلعيّة كلمات مثل "نهدف"، أو "نخطط"، أو "نعتقد"، أو "نأمل"، أو "نستمر"، أو "نتوقع"، أو "نسعى"، أو "نعتزم"، أو "نحرص"، أو "سوف"، أو "قد"، أو "يجب"، أو "سيكون"، أو "يستطيع"، أو "نتكهّن"، أو "نقدّر"، أو "نستشرف"، أو أي تعابير مشابهة، أو نسخة النفي منها. وتستند البيانات التطلعية في هذا المستند إلى افتراضات حول العديد من العوامل الهامة، بما في ذلك العوامل التالية التي قد تتسبب باختلاف النتائج الفعليّة مادياً عن تلك المعبر عنها أو المتضمنة في هذه البيانات التطلعيّة: الظروف الاقتصاديّة المحيطة بالأعمال العالميّة لشركة "تاكيدا"، بما في ذلك الظروف الاقتصاديّة العامّة في اليابان، والولايات المتحدة الأمريكيّة؛ والضغوطات التنافسيّة والتطورات؛ والتغييرات في القوانين والأنظمة المعمول بها؛ ونجاح أو فشل برامج تطوير المنتجات؛ وقرارات السلطات التنظيميّة وتوقيتها؛ والتقلبات في الفوائد وفي معدلات أسعار الصرف؛ والمطالبات أو المخاوف المرتبطة بسلامة أو فعاليّة المنتجات المسوّقة أو المنتجات المحتملة؛ وتأثير الأزمات الصحيّة، مثل جائحة فيروس كورونا المستجد، على شركة "تاكيدا" وعملائها ومورديها، بما في ذلك الحكومات الأجنبيّة في البلدان التي تعمل فيها "تاكيدا"، أو على جوانب أخرى من أعمالها؛ وتوقيت وأثر جهود الدمج بعد الاندماج مع الشركات المستحوذ عليها، والقدرة على تصفية الأصول التي لا تُعدّ جوهريّة لعمليات الشركة وتوقيت أيّ من هذه العمليات، وغيرها من العوامل المحددة في التقرير السنوي الأحدث لشركة "تاكيدا" والمقدم وفق النموذج "20-إف" وتقارير "تاكيدا" الأخرى المودعة لدى هيئة الأوراق الماليّة والبورصات الأمريكيّة، والمتوفرة على الموقع الإلكتروني لشركة "تاكيدا": https://www.takeda.com/investors/sec-filings/ أو على الموقع الإلكتروني: www.sec.gov. ولا تتحمّل "تاكيدا" موجب تحديث أيّة بيانات تطلعيّة موجودة في هذا البيان الصحفي أو أيّة بيانات تطلعيّة قد تنتج عنه، باستثناء ما يتطلّبه القانون أو قواعد البورصة. ولا يشكّل الأداء السابق مؤشراً لنتائج مستقبليّة، وقد لا تقوم نتائج "تاكيدا" في هذا المستند بتحديد أو تقدير أو توقّع أو تنبؤ النتائج المستقبليّة من "تاكيدا".

 

مراجع:

 

1 شيروود جاي وآخرون، مجلة "فاكسين" (Vaccine) 2020؛ 38 (41): 6442-6449

2 https://www.cdc.gov/norovirus/index.html  (تاريخ آخر دخول إلى الرابط 27 أبريل 2021)

3 هول إيه جاي وآخرون، مجلة "إكسبرت ريفيو أوف فاكسينز" (Expert Review of Vaccines ) 2016؛ 15 (8): 949-951.

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210729005286/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق