هيلينا تكشف عن شراكتها الاستراتيجية مع إنيرجي فوت

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لوس أنجليس ولوجانو، سويسرا -الأربعاء 21 يوليو 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير)- رفعت كل من "هيلينا" الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلّ المشاكل و"إنيرجي فوت"، وهي مبتكر لمنتجات تخزين الطاقة المتجددة التي تحوّل النهج الذي يعتمده العالم إلى تخزين طويل العمر للطاقة على مستوى المرافق العامة، اليوم النقاب عن شراكة استراتيجية ترمي إلى تحديد فرص إضافية لتقنيات معالجة النفايات المبتكرة الخاصة بشركة "إنيرجي فوت" في الوقت الذي تبدأ فيه الشركة بنشر نظامها المبتكر في مجال تخزين الطاقة في جميع أنحاء العالم.

 

ستركز هذه الشراكة الاستراتيجية، إلى جانب دعم توسّع "إنيرجي فوت" من خلال شبكة "هيلينا" الواسعة، على تسريع اعتماد مزودي الطاقة العالميين لتكنولوجيا الشركة التحويلية، ولا سيما ابتكاراتها المتقدمة في مجال معالجة المواد. هذا وسيمكّن التطبيق الفريد لعلوم المواد على الوسيط الرئيسي لتخزين الطاقة -الكتل المركبة- استخدام مواد بديلة لتحل محل المواد غير الصديقة للبيئة مثل الخرسانة، التي تمثل من 7 إلى 8 في المائة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن لهذه التكنولوجيا أن تستوعب إعادة تدوير مختلف مواد النفايات الموجودة من قبل، مما من شأنه أن يساعد في المقابل المنشآت والشركات الصناعية الكبيرة على تحويل الالتزامات المالية والبيئية إلى أصول في البنية التحتية لدعم انتقالها إلى نهج اقتصادي دائري بالكامل. على سبيل المثال، يمكن إعادة توجيه نفايات رماد الفحم وشفرات توربينات الرياح التي لم يعد هناك حاجة إليها من المطامر إلى كتل مركبة مصنوعة حسب الطلب لدعم أنظمة الشركة التي تعمل بالجاذبية. ومن خلال تعظيم استخدام التربة والرمال ومواد النفايات من مصادر محلية، بما في ذلك النواتج الناتجة عن إنتاج الوقود الأحفوري، يقلل تصميم سلسلة التوريد من "إنيرجي فوت" من تأثير غازات الدفيئة من قطاع النقل مع زيادة فرص العمل للاقتصادات المحلية، بحيث تكون النتيجة النهائية هي الحل الأخير للمواد المتهالكة التي يصعب تجزئتها ويمكن أن تؤثّر سلبياً على البيئة. تُسهم إعادة الاستخدام المفيدة هذه في التخلّص من النفايات وتتيح الاستخدام المستمر للموارد المحلية في إطار الاقتصاد الدائري.

سيعتمد هذا العمل على الشراكة التكنولوجية والتجارية التي تمّ الإعلان عنها سابقاً في العام 2019 مع مجموعة البحوث "سيمكس"، وهي شركة تابعة لشركة "سيمكس" الرائدة عالمياً في مجال مواد البناء، ويدعم التعاون الذي أعلنت عنه شركة "إنيرجي فوت" مؤخراً في وقت سابق من هذا الشهر مع شركة "إنيل جرين باور" الرائدة عالمياً في مجال الطاقة.

 

وفي إطار الشراكة التي أبصرت النور في أواخر العام 2020، أعلنت شركة "هيلينا" أيضاً أنها وضعت اللمسات الأخيرة على استثمار بقيمة 20 مليون دولار أمريكي في شركة "إنيرجي فوت". وتتمّ استثمارات "هيلينا" وشراكتها مع شركة "إنيرجي فوت" من خلال ذراع شركة "هيلينا" الهادفة للربح، وهي شركة "هيلينا للاستثمارات الخاصة"، التي تدير مشاريع تنفذ حلولاً للمشاكل المجتمعية من خلال وسائل هادفة للربح. هذا وانضمت "هيلينا" إلى مستثمرين آخرين بما في ذلك شركة أرامكو السعودية لمشاريع الطاقة، وصندوق "سوفت بنك فيجن"، وشركة "سيميكس فنتشرز"، وشركة "إيديالاب"، وشركة "نيوترايب فنتشرز". وكجزء من استثماراتها، انضم مؤسس "هيلينا" ومديرها التنفيذي هنري إلكوس إلى مجلس إدارة شركة "إنيرجي فوت".

 

وقال هنري إلكوس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "هيلينا" في سياق تعليقه: "تقضي مهمتنا ضمن شركة "هيلينا" بتحديد حلول للمشاكل العالمية الحرجة في السنوات الخمسين المقبلة وتنفيذها. والمشكلة الأهم التي تتربص بنا هي استحداث تحسين جذري لتخزين الطاقة. وهو حل قصير الأجل للمشاكل التي شهدناها مؤخراً في مناطق مثل تكساس، وهناك حاجة لأن يبتعد العالم بطريقةٍ مستدامة عن الوقود الأحفوري. ونحن نعتقد أن "إنيرجي فوت" ستضطلع بدور أساسي في تعزيز هذا التحول. كما ندعم استراتيجية "إنيرجي فوت" الرامية إلى معالجة مشكلة أساسية أخرى، ألا وهي معالجة النفايات. إن قدرة الشركة على استخدام كميات هائلة من مواد النفايات لبناء أنظمتها تجعل التأثير أكثر واقعية والعمل أكثر قابلية للتطبيق، كما أنّ تزويد المرافق العامة بطريقة مبسطة يمكّنها من الابتعاد عن إنتاج الطاقة القائمة على الوقود الأحفوري وإعادة تدوير الأصول القديمة".

 

من جهته، قال روبرت بيكوني، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لدى "إنيرجي فوت": "يسّرنا أن ندخل في شراكة مع شركة "هيلينا" لتحقيق مهمتنا المشتركة وشغفنا المتبادل الرامي إلى تسريع إزالة البصمة الكربونية من كوكبنا. ونظراً إلى تركيز "هيلينا" على مواجهة أهم التحديات العالمية - في هذه الحالة التحول العالمي إلى إنتاج الطاقة النظيفة - فإننا ممتنون لوجودها إلى جانبنا كشريك استراتيجي ومستثمر على حد سواء. وقد بدأت "هيلينا" وشبكتها العالمية بالفعل في إحداث تأثير نحو اعتماد التكنولوجيا خاصتنا. هذا وسيساعد عملنا المتواصل العالم على اتخاذ خطوة حيوية نحو مكافحة الآثار السلبية لتغير المناخ".

 

لمحة عن شركة "هيلينا"

"هيلينا" منظمة رائدة عالمياً في مجال حل المشاكل. وتسعى "هيلينا"، من خلال "هيلينا بروجكتس"، إلى تنفيذ حلول للمشاكل المجتمعية الحرجة. ومنذ تأسيسها في العام 2015، شملت "هيلينا بروجكتس": "أمريكا إن وان روم" التي حظيت باهتمام الرئيس باراك أوباما وصحيفة "نيويورك تايمز" إزاء واحدة من أهم التجارب السياسية في تاريخ الولايات المتحدة؛ و"فاكتوري إن ذي سكاي"، التي دعمت تطوير وبناء أول مصنع لاحتجاز الكربون في العالم؛ و"شيلد"، التي عملت على حماية الشبكة الكهربائية من التهديدات الأجنبية والمحلية؛ ومؤخراً "مشروع كوفيد"، الذي زود عشرات الملايين من وحدات الإمدادات الطبية ومعدات الحماية الشخصية للمستجيبين في الخطوط الأمامية خلال جائحة "كوفيد-19". لمعرفة المزيد حول "هيلينا"، يرجى بزيارة الموقع الإلكتروني التالي: helena.org.

 

لمحة عن "إنيرجي فوت"

تعد "إنيرجي فوت" المبتكر لمنتجات تخزين الطاقة المتجددة التي تحوّل النهج الذي يعتمده العالم إلى تخزين طويل العمر للطاقة على مستوى المرافق العامة. ومن خلال تطبيق الأساسيات الفيزيائية التقليدية المتمثلة في الجاذبية والطاقة المحتملة، يجمع نظام "إنيرجي فوت" بين التصميم المبتكر للرافعة التي ترفع كتلاً خرسانية ضخمة مصنوعة خصيصاً ومنصة لبرمجية قائمة على السحابة مملوكة للشركة تتولى إدارة تخزين وتفريغ الكهرباء. ومن خلال الاستفادة من مواد صديقة للبيئة بنسبة كاملة في اقتصاديات غير مسبوقة، تقوم "إنيرجي فوت" بتسريع التحوّل نحو عالم متجدد بالكامل.

 

لمزيد من المعلومات حول "إنيرجي فوت"، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: energyvault.com أو  EnergyVaultInc@

 

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكن الإطلاع على النسخة الكاملة عبر الرابط التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210720005330/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق