فيلودين ليدار وإم إيه دي دي (أمهات ضد القيادة  تحت تأثير الكحول)...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سان خوسيه، كاليفورنيا -الخميس 24 يونيو 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - أعلنت اليوم شركة "فيلودين ليدار" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمزَين: Nasdaq: VLDR, VLDRW) عن تعاونها للعام الثالث مع جمعية أمهات ضد القيادة  تحت تأثير الكحول ("إم إيه دي دي") لإطلاق مبادرة تثقيفية عامة تركز على مزايا السلامة التي تتمتع بها تكنولوجيا المركبات الذاتية القيادة. وتتضمن شراكة "فيلودين" و"إم إيه دي دي" برامج تثقيفية وحملات توعية وفعالياتٍ تحت رعاية مشتركة منهما لمواصلة تشجيع قبول الجمهور عموماً بتكنولوجيا القيادة الذاتية، وذلك بهدف الحد من الحوادث الناجمة عن القيادة تحت تأثير الكحول والقضاء عليها في نهاية المطاف.

وللاحتفال بتعاونهما للعام الثالث، ستكون ناتاشا توماس، المديرة التنفيذية في شركة "إن إم إن"، والعضوة في جمعية "إم إيه دي دي" شمال كاليفورنيا، الضيفة المميزة ضمن حلقة "لايف!" التي تقدمها "فيلودين ليدار" في 20 أغسطس في تمام الساعة 10 صباحاً بتوقيت المحيط الهادئ الصيفي. وخلال الندوة عبر الإنترنت، ستتطرق توماس إلى دور تقنية المركبات الذاتية القيادة في التقدم نحو تحقيق هدف صفر وفيات بسبب القيادة تحت تأثير الكحول.

هذا وساعدت "إم إيه دي دي" منذ تأسيسها في تقليل عدد الوفيات الناجمة عن القيادة تحت تأثير الكحول إلى النصف فيما قدمت خدماتها إلى ما يقرب من مليون ضحية لهذه الجريمة العنيفة التي يمكن الوقاية منها. ومع ذلك، لا تزال القيادة تحت تأثير الكحول تحصد أرواح أكثر من 10,000 شخص كل عام، وتؤدي إلى أكبر عدد من الوفيات على طرقات البلاد مقارنةً بأي سبب آخر. وتتمتع تكنولوجيا المركبات الذاتية القيادة بالكامل بالقدرة على المساعدة في منع القيادة تحت تأثير الكحول والحد من وقوع الحوادث على الطرقات.

وفي هذا السياق، قالت أليكس أوتي، رئيسة "إم إيه دي دي": "عملت ’إم إيه دي دي‘ طوال 41 عاماً تقريباً على تغيير السلوكيات والمواقف حيال القيادة تحت تأثير الكحول، وحققت قدراً كبيراً من النجاح. ولكننا تعلمنا أن التكنولوجيا ضرورية للوصول إلى هدفنا المتمثل في صفر وفيات بسبب القيادة تحت تأثير الكحول". وأضافت: "تبشّر تكنولوجيا المركبات الذاتية القيادة بمساعدتنا على التخلص من القيادة تحت تأثير الكحول. ولهذا السبب نحن متحمسون للغاية للشراكة مع ’فيلودين‘".

من جهتها، قالت سالي فريكمان، الرئيسة التنفيذية لشؤون التسويق في "فيلودين ليدار": "تتشارك ’فيلودين‘ و’إم إيه دي دي‘ الالتزام بتعزيز السلامة على طرقاتنا"، مضيفةً: "نعتقد أن المركبات الذاتية القيادة هي عنصر أساسي في جعل طرقاتنا أكثر أماناً، وخاصةً ضد السائقين الثملين. وبصفتنا راعياً فخوراً لجمعية ’إم إيه دي دي‘، نعمل معاً على تثقيف الجمهور حول فوائد السلامة للمركبات الذاتية القيادة بحيث تحقق التكنولوجيا كامل إمكاناتها".

لمحة عن "فيلودين ليدار"

شرعت "فيلودين ليدار" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمزَين: Nasdaq: VLDR, VLDRW) الأبواب أمام حقبة جديدة من تكنولوجيا القيادة الذاتيّة مع اختراع مستشعرات ليدار للرؤية المحيطة بالوقت الفعلي. وتشتهر شركة "فيلودين" الرائدة في حلول "ليدار" بحافظتها الواسعة من تقنيات "ليدار" المتطورة. وتوفر حلول البرامج والمستشعرات الثوريّة من "فيلودين" المرونة والجودة والأداء لتلبية احتياجات مجموعة واسعة من القطاعات، بما في ذلك المركبات ذاتيّة القيادة وأنظمة مساعدة السائق المتطوّرة والروبوتات والمركبات الجويّة بدون طيار والمدن الذكيّة والأمن. ومن خلال الابتكار المتواصل، تسعى "فيلودين" جاهدةً لتغيير الحياة والمجتمعات من خلال تعزيز التنقل الآمن للجميع. للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.velodynelidar.com.

حول جمعية أمهات ضد القيادة  تحت تأثير الكحول "إم إيه دي دي"

تأسست جمعية أمهات ضد القيادة  تحت تأثير الكحول "إم إيه دي دي"، وهي أكبر منظمة غير ربحية في البلاد، في عام 1980 من قبل والدةٍ قُتلت ابنتها بسبب سائق ثمل. تعمل الجمعية على إنهاء القيادة تحت تأثير الكحول، والمساعدة في مكافحة القيادة تحت تأثير المخدرات، ودعم ضحايا هذه الجرائم العنيفة، ومنع شرب القاصرين. وقد ساعدت "إم إيه دي دي" في إنقاذ أكثر من 400,000 شخص، والحد من الوفيات الناجمة عن القيادة تحت تأثير الكحول بأكثر من 50 بالمائة، والتشجيع على اختيار سائق لا يعاقر الكحول. وتدعو حملة "إم إيه دي دي" للقضاء على القيادة تحت تأثير الكحولEliminate Drunk Driving®  إلى دعم إنفاذ القانون، واعتماد أجهزة قفل تشغيل المركبات لجميع المخالفين، وتكنولوجيا المركبات المتقدمة. وقدمت "إم إيه دي دي" خدمات مجانية داعمة لما يقرب من مليون من الضحايا والناجين من الحوادث الناجمة عن القيادة تحت تأثير الكحول والمخدر، وذلك من خلال المدافعين عن الضحايا المحليين ومن خلال خط مساعدة الضحايا على مدار 24 ساعة 1-877-MADD-HELP. للمزيد من التفاصيل يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني http://www.madd.org أو الاتصال على 1-877-ASK-MADD.

بيانات تطلعيّة

يحتوي هذا البيان الصحفي على "بيانات تطلعيّة" بالمعنى المقصود في أحكام "الملاذ الآمن" لقانون إصلاح التقاضي الأمريكي الخاص بالأوراق الماليّة للعام 1995، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، جميع البيانات بخلاف الحقائق التاريخيّة وتشمل، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بـالأسواق المستهدفة من "فيلودين" والمنتجات الجديدة وجهود التنمية والمنافسة. وعند استخدامها في هذا البيان الصحفي، تتوخى الكلمات "نقدّر" و"المتوقع" و"نتوقع" و"نستبق" و"نتنبأ" و"نخطط" و"نعتزم" و"نعتقد" و"نسعى" و"قد" و"سوف" و"يجب" و"مستقبل" و"نقترح" والأشكال المختلفة لهذه الكلمات أو أيّة تعابير مماثلة أخرى (أو الصيغ السلبيّة من هذه الكلمات أو العبارات) الإشارة إلى بيانات تطلعيّة. ولا تعد هذه البيانات التطلعيّة ضمانات للأداء أو الظروف أو النتائج المستقبليّة وتتضمن عدداً من المخاطر المعروفة وغير المعروفة والشكوك والافتراضات وعوامل هامة أخرى، الكثير منها خارج عن سيطرة "فيلودين"، والتي قد تؤدي إلى اختلاف النتائج أو النواتج الفعليّة مادياً عن تلك الواردة في البيانات التطلعيّة. وتشمل العوامل الهامة، من بين أمور أخرى، التي قد تؤثر على النواتج أو النتائج الفعليّة، الشكوك المتعلقة بالأنظمة الحكوميّة وتبني تقنيّة "ليدار"، والتأثير غير المؤكد لجائحة كورونا المستجد "كوفيد-19" على أعمال "فيلودين" وأعمال عملائها، وقدرة "فيلودين" على إدارة النمو، وقدرة "فيلودين" على تنفيذ خطة أعمالها، والشكوك المتعلقة بقدرة عملاء "فيلودين" على تسويق منتجاتهم، وقبول السوق النهائي لهذه المنتجات، ومعدل ودرجة قبول السوق لمنتجات "فيلودين"، ونجاح منتجات وخدمات "ليدار" الأخرى المتعلقة بأجهزة الاستشعار المنافسة المتوفرة حالياً أو التي قد تصبح متاحة، والشكوك المتعلقة بأي تقاضٍ حالي أو محتمل يشمل "فيلودين" أو صحة أو قابليّة إنفاذ الملكيّة الفكريّة العائدة لـ"فيلودين"، والظروف الاقتصاديّة وظروف السوق العامة التي تؤثر على الطلب على منتجات "فيلودين" وخدماتها. ولا تتحمل "فيلودين" أيّة مسؤوليّة لتحديث أو مراجعة أيّة بيانات تطلعيّة، سواء نتيجةً لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبليّة أو غير ذلك، باستثناء ما يقتضيه القانون.

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20210622005138/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق