زي النهارده.. 19 يونيو 1965 بومدين ينقلب على بن بلا ويترأس الجزائر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اسمه الأصلى كاملاً محمد إبراهيم بوخروبة، ونعرفه باسم هوارى بومدين، وهو مولود في 23 أغسطس 1932 في مدينة قالمة الواقعة في الشرق الجزائرى، وهو ابن فلاح بسيط من عائلة كبيرة العدد ومتواضعة ماديا في دوّار بنى عدى مقابل جبل هوارة على بعد بضعة كيلومترات غرب مدينة قالمة، فلما بلغ الرابعة التحق بالكتّاب في القرية التي وُلد فيها، وفى السادسة من عمره التحق بمدرسة ألمابير في 1938 في مدينة قالمة وتحمل المدرسة اليوم اسم مدرسة محمد عبده.

وتوجه إلى المدرسة الكتانية في مدينة قسنطينة، رفض بومدين خدمة العلم الفرنسى حيث كانت السلطات الفرنسية تعتبرالجزائريين فرنسيين وتفرض عليهم الالتحاق بالثكنات الفرنسية لدى بلوغهم الثامنة عشرة، وفرّ إلى تونس في 1949 والتحق بجامع الزيتونة ومن تونس انتقل إلى القاهرة في 1950 والتحق بالأزهر الشريف، ومع اندلاع الثورة الجزائرية في 1 نوفمبر 1954 انضم إلى جيش التحرير الوطنى في المنطقة الغربية.

وفى 1956 أشرف على تدريب وتشكيل خلايا عسكرية وتلقى تدريبا في مصر واختير مع عدد من رفاقه لمهمة حمل الأسلحة، وفى 1957 اشتهر باسمه العسكرى «هوارى بومدين»، وفى 1958 أصبح قائد الأركان الغربية، وفى 1960 أشرف على تنظيم جبهة التحرير الوطنى عسكريا ليصبح قائد الأركان، وفى 1962 صار وزيرا للدفاع في حكومة الاستقلال.

وفى 1963 صار نائبا لرئيس المجلس الثورى، وسرعان ما احتل موقعا متقدما في جيش التحرير الوطنى وظل يترقى إلى أن صار قائدا لمنطقة الغرب الجزائرى، وقيادة وهران من 1957 إلى 1960، ثمّ تولى رئاسة الأركان من 1960 حتى الاستقلال فى 5 يوليو1962وعُيّن بعد الاستقلال وزيراللدفاع ثم نائب الرئيس مجلس الوزراء في 1963 مع احتفاظه بمنصب وزير الدفاع.

و«زي النهارده» فى 19 يونيو 1965 قام بانقلاب عسكرى أطاح فيه بالرئيس أحمدبن بللا ليتولى هو رئاسة الجزائر، وتميزت فترة حكمه بالازدهار في جميع المجالات خاصة الزراعى. وقام بتأميم المحروقات الجزائرية، وأقام أيضا قواعد صناعية كبرى مازالت تعمل إلى حد الساعة،وكان بومدين في أول الأمررئيسا لمجلس التصحيح الثورى،ثم تم انتخابه رئيساًللجمهورية الجزائرية في 1975 إلى أن توفى صباح الأربعاء 27 ديسمبر 1978.

إخترنا لك

0 تعليق