ترامب: اليهود الأمريكيين لا يحبون إسرائيل بما فيه الكفاية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في المقابلة مع صحيفة «عامي» الأسبوعية الأرثوذكسية المتشددة، إن اليهود الأمريكيين «لا يحبون إسرائيل بما فيه الكفاية وإلا كانوا سيصوتون لها». مشيرا إلى أنه “أعتقد أننا حصلنا على 25 بالمئة من أصوات اليهود، وهذا غير منطقي، ويبدو لي أنه غريب”، على حد تعبيره.

وأعرب ترامب عن خيبة أمله من الناخبين اليهود الذين أدلوا بأغلبية أصواتهم لصالح منافسه في الانتخابات الرئاسية، جو بايدن، رغم أنه بينما كان يترأس امريكا، قام بنقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس المحتلة، ووقع إعلانًا يعترف فيه بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان، وعمل على سحب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني.

وقدم ترامب نفسه على أنه الداعم المخلص لإسرائيل، وكان يأمل من خلال هذه الجهود أن يحظى بدعم الناخب اليهودي في الانتخابات الرئاسية، لكن يبدو أن ما قدمه لإسرائيل لم يكن كافياً للتأثير على الناخبين اليهود للتصويت للمرشح الجمهوري.

ومن جهته قال السناتور الأمريكي الديمقراطي بريان شاتس على تويتر: “أنا فخور بكوني يهوديًا أمريكيا، ولن أسمح لأي شخص بتحديد مدى حبي لإسرائيل”.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يقول فيها ترامب إن اليهود الأمريكيين لا يدعمون إسرائيل بما فيه الكفاية، كما قال قبل مؤتمر المجلس الإسرائيلي الأمريكي “إيباك” الذي عقد في هوليوود بولاية فلوريدا في ديسمبرمن عام 2019: «أنتم اليهود تؤيدون الإدارة السابقة. في يوم من الأيام، سيتعين عليك أن تشرح لي ذلك لأنني لا أعتقد أن الإدارة السابقة (إدارة باراك أوباما) كانت تحب إسرائيل، فبعض اليهود لا يحبون إسرائيل بما فيه الكفاية “.

0 تعليق