كيف يعمل الأطباء الروس في سوريا؟

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يتم تنفيذ مثل هذه التدريبات بانتظام من قبل الوحدة الطبية الخاصة التابعة لمجموعة القوات الروسية في قاعدة حميميم الجوية في سوريا.

كيف يتم عمل الوحدة الطبية ذات الأغراض الخاصة التابعة للقوات المسلحة الروسية في سوريا؟

بعد الإنذار، هناك بالضبط ثلاث ثوان لتغيير المعطف الأبيض للسترة الواقية من الرصاص والحصول على الأسلحة والأدوية.

في شمال سوريا، لا تزال هناك مناطق مضطربة تمامًا، ما يعني أن مساعدتهم قد تكون مطلوبة في أي وقت، بالإضافة لذلك، تكون الأسلحة دائما جاهزة في متناول اليد.

© Photo / Ministry of Defence of the Russian Federation

قاذفات روسية من طراز "تو-22 إم 3" في قاعدة حميميم، سوريا 25 مايو 2021

هكذا يصف طبيب العيون دميتري كوتين، في حديث لقناة وزارة الدفاع الروسية "زفيزدا"، إذ أنه استخدم هذه التدريبات، ويعتبرها سمة من سمات الطبيب العسكري.

يقول الدكتور دميتري: "نحن في المقام الأول ضباط جيش، وثانيًا أطباء نقدم المساعدة"، مشيرا إلى الاستعداد الدائم لحمل السلاح، إذا لزم الأمر، والدفاع.

دميتري: قاعدة حميميم الجوية الروسية هي كائن قتالي معقد ضخم، فكل ما يحدث هنا يخضع لقواعد محددة بدقة، ونكون في حالة تأهب على مدار الساعة، والأطباء العسكريون ليسوا استثناءً، فقد تم إنشاء كل شيء هنا حتى يمكن تقديم أي مساعدة طبية في أي وقت من اليوم.

أما رئيس الوحدة الطبية ذات الأغراض الخاصة محمد ميرزويف، فيقول: "في العيادة الخارجية للوحدة الطبية. لدينا تشخيصات وظيفية ومختبر، ولكن الاختصاصات تكون ضيقة، فلدينا (عيون وأذن أنف حنجرة)، أما المؤشرات الوظيفية الرئيسية لدينا هي أقسام الجراحة والعناية المركزة والمستشفى".

أناستاسيا بولوتنيكوفا، هي الممرضة الرئيسية في الوحدة الطبية ذات الأغراض الخاصة، هذه هي رحلتها الرابعة إلى الجمهورية العربية السورية، تعترف أنه في بعض الأحيان يكون صعبًا، تواجد فريق من الذكور، ولكن بمجرد أن يحين الموعد النهائي، تطلب بنفسها رحلة عمل أخرى.

© REUTERS / POOL

تقول بولوتنيكوفا: "كنا نعرف إلى أين سنخدم. حذرونا على الفور بالقول بأنه لا شيء يدعو للقلق، كل هذا يمر، كل هذا مؤقت. نعود إلى الوطن وكل شيء سيكون على ما يرام".

كما لا غنى عن الأطباء العسكريين خارج قاعدة حميميم الجوية، حيث لا تغادر قافلة إنسانية واحدة بدون مرافقة طبية... وغالبًا ما تكون هذه المساعدة ضرورية للغاية لسكان المناطق التي دمرتها الحرب.

كبير المقيمين في قسم الجراحة في الوحدة الطبية دميتري أوكلوبكوف، يوضح بأنه "كقاعدة عامة، نشارك في الدعم الطبي للقوافل نفسها، والتي يتم ترشيحها، حيث يجب أن يكون الطبيب موجودًا لتقديم المساعدة ليس فقط للسكان المحليين، بل لجنودنا (يقصد الروس) أيضا".

الآن أصبح لدى الأطباء العسكريين للمجموعة الروسية في سوريا أحدث المعدات... ففي حالة عدم إمكانية التشخيص بسرعة، هناك فرصة لجمع استشارة أفضل المتخصصين من أكاديمية "كيروف" الطبية العسكرية، وذلك من خلال مؤتمر عبر الإنترنت.

أما بالنسبة للطاولة الاحتفالية (الطعام والشرب)، كما يقول الأطباء، فهي بالتأكيد ستكون موجودة، فقط في المنزل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق