وصول محمد حسين يعقوب على كرسى متحرك للادلاء بشهادته ب«داعش إمبابة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وصل منذ قليل إلى محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ، الشيخ محمد حسين يعقوب على كرسى متحرك بصحبة نجله للادلاء بشهادت بـ«خلية داعش إمبابة»،

كانت المحكمة الجلسة السابقة برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني أصدر قرارا بضبط واحضارا لشيخ محمد حسين يعقوب للإدلاء بشهادته، لتخلفه عن الحضور مرتين ،مما جعل المحكمة تصدر قرارا في المرة الاولى بتغريمه هو والشيخ محمد حسان مبلغ قدره ألف جنية ،وطلبت من النيابة اعلانهما بالحضور مرة ثانية ،وحضر محام عن محمد حسان وقدم للمحكمة اعتذارا عن حضوره لسوء حالته الصحية ،بينما تخلف الشيخ محمد حسين يعقوب عن الحضور وأصدرت المحكمة قرارا جديدا بشانه في الجلسة السابقة بضبطه واحضاره

كانت محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، قد أصدرت قرارا بضبط وإحضار يعقوب مع ندب طبيب شرعي للكشف على الشيخ محمد حسان بسبب تغيبهما للمرة الثانية عن حضور الجلسة للإدلاء بشهادتهما أمام المحكمة.

وقررت المحكمة تغريم كل من الشيخ محمد حسان ومحمد حسين يعقوب مبلغ ألف جنيه لتخلفهما عن الحضور، كما كلفت النيابة بإعلانهما لحضور جلسة أمس إلا أنهما تخلفا أيضًا عن الحضور عن الجلسة أيضا.وأجلت الدائرة الخامسة إرهاب، المنعقدة بمجمع محاكم طرة،لجلسة اليوم .

كانت النيابة قد وجهت للمتهمين تهم تولي قيادة في جماعة إرهابية، الغرض منها الدعوة إلى الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر وتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي والأمن القومي، بأن تولى تأسيس وإدارة خلية بالجماعة المسماة «داعش» التي تدعو لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على القضاة وأفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهم، واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم وممتلكاتهم ودور عبادتهم، واستهداف المنشآت العامة، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة لتحقيق وتنفيذ أغراضها الإجرامية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق