بالأرقام.. دراسة صادمة عن نسب مشاهدة المواقع الإباحية خلال فترة كورونا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أفادت دراسة أعدها مكتب الاتصالات البريطاني المعروف بـ« Ofcom» أن نصف الشباب البالغين في المملكة المتحدة شاهدوا مواد إباحية على الإنترنت أثناء وباء كورونا.

وذكرت الدراسة التى نشرها صحيفة الجارديان أن 26 مليون شخص شاهدوا مواد إباحية في سبتمبر 2020 فقط.

ولفتت الدراسة إلى أن أحد المواقع الإباحية كان الأكثر شعبية، زاره 15 مليون شخص، مما منح الموقع جمهورًا أكبر بكثير من القنوات التلفزيونية السائدة مثل شبكة «BBC» و SKY و ITV4.

ويزداد الزوار من الفئات العمرية الصغيرة، حيث زار نحو ثلث الفتيات البريطانيات وثلاثة أرباع الشباب البريطاني الموقع الإباحي في الأسابيع الأربعة التي يغطيها البحث، بحسب دراسة «Ofcom».

وذكرت الدراسة أن الزائر البريطاني يمضي 10 دقائق و 20 ثانية على الموقع في المتوسط.

وجاء ذلك خلال التقرير السنوي لـ Ofcom، حول عادات استهلاك وسائل الإعلام عبر الإنترنت في بريطانيا، والتى في السابق كان يشمل منصاب مثل فيسبوك ويوتيوب، لكن هذا العام توسعت في نطاق أبحاثها لتشمل المواد الإباحية التى شهدت رواجاً خلال جائجة كورونا.

ويعد مكتب الاتصالات ، المعروف باسم Ofcom ، هو السلطة التنظيمية والمنافسة المعتمدة من الحكومة، للبث والاتصالات السلكية واللاسلكية والصناعات البريدية في المملكة المتحدة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق