بعد 7 سنوات من تولي الرئيس.. «الأوقاف» تواجه الفكر المتطرف داخلياً وخارجياً

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تجديد الخطاب الديني والقضاء على الفكر الإرهابي والمتطرف كان أهم ما وجه به الرئيس عبدالفتاح السيسى،رئيس الجمهورية، حيث نحجت وزارة الأوقاف في توصيل صوت مصر الوسطى للعالم كله ونشر الفكر المستنير وتحقيق نقلة نوعية في جميع المجالات الدعوية والتنموية ومنذ أوائل عام 2014 أدركت أنها بصدد الاضطلاع في مواجهة الفكر المتطرف داخليا وخارجيا لاسيما في ظل إعادة مؤسسة الدولة المصرية التي غرس بذورها من جديد الرئيس عبد الفتاح السيسي وأولاها رعايته واهتمامه ودعمه.

وحققت وزارة الاوقاف إنجازات في مختلف المجالات وأهمها مجال الدعوة والقرأن الكريم، حيث قام القطاع الديني بوزارة الاوقاف بإنشاء 303 مدرسة علمية وعقد 12962 ملتقى فكرياً وكذلك إنشاء 1200 مدرسة قرآنية هذا بجانب تسيير نحو 3162 قافلة دعوية بالمناطق النائية والحدودية فضلاً عن ضم 2595 محفظاً بالمكافأة أو تطوعاً بالإضافة إلى إنشاء نحو 15026 فصلاً لمحو الأمية، وتم تعمير المساجد وفرشها حيث وصل إجمالي ما تم صرفه على إحلال وتجديد وصيانة وفرش المساجد أكثر من 6 مليار جنيه كما تم إحلال وتجديد وصيانة وترميم نحو 3203 مسجداً ما يؤكد اهتمام الوزارة بعمارة بيوت الله (عز وجل) مبنى ومعنى العام الماضى.

كما شهدت تلك الفترة (2014-2020) تَحَسُّنًا في الاحوال المالية والمعيشية للمحفظين وشيوخ وأعضاء المقارئ، حيث تم زيادة رواتب الأئمة المعينين من 2205 إلى 2766 جنيهاً، تحسين مكافآت المحفظين بالمكافأة بنسبة 300% ، تحسين مكافآت شيوخ المقارئ بنسبة 186 %، زيادة مكافآت أعضاء المقارئ بنسبة 167 % ، التحسين من أوضاع خطباء المكافأة خلال تلك الفترة لأعضاء اللجان العلمية وعمداء الكليات ووكلاؤها بنسبة 233%، كما التحق بمجال الدعوة الواعظات حيث لم يكن هناك واعظة واحدة عام 2014 وبلغن الآن و خلال تلك الفترة 239 واعظة متطوعة حيث أولت الوزارة اهتماما بالغا بالمرأة وقضاياها, وتم إنفاق 1.6 مليار جنيه في مجال البر وخدمة المجتمع خلال السنوات الست الماضية بواقع الإعانات النقدية والمساعدات العينية وشروط الواقفين وزيادة القرض الحسن ، كما تم استحداث صكوك الأضاحي حيث لم تكن موجودة عام 2014 ، كما شهدت وزارة الأوقاف نقلة نوعية في قطاع التكافل والوقف التعليمي وغيره.

وفى مجال التدريب والتثقيف، اهتم قطاع الاوقاف بالنواحي التدريبية للأئمة والواعظات حيث تم افتتاح أكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين، وتم افتتاح مركز الأوقاف للبحوث والدراسات الدينية بأكاديمية الأوقاف، بالاشتراك مع وزارة التربية والتعليم، كما تم إطلاق الدورات التدريبية للأئمة والواعظات على معالجة القضايا السكانية وتنظيم الأسرة، واستحداث برامج مهارات التواصل الإعلامي للأئمة والواعظات, وفى مجال التأليف والترجمة والنشر, كان لقطاع الاوقاف دورا فعال في مجال التأليف والترجمة والنشر حيث تم تأليف ونشر 69 كتاباً وكذلك ترجمة 92 كتاباً إلى 13 لغة أجنبية (الإنجليزية – الفرنسية – الألمانية – الروسية – الإسبانية – الإيطالية – الصينية – الفارسية – العبرية – السواحيلية – اليونانية – الأوردية – التركية)ومنها كتاب (الدين والدولة ، موسوعة الدروس الأخلاقية ، فلسفة الحرب ،الفهم المقاصدي للسنة النبوية ، الفكر النقدي بين التراث والمعاصرة، مشروعية الدولة الوطنية ، نحو خطاب عقلاني رشيد).

وعلى مستوى العلاقات الخارجية حققت الوزارة خلال فترة السنوات الست الماضية في مجال العلاقات الخارجية العديد من الانجازات منها حصول الجامعة المصرية للثقافة الإسلامية (نور مبارك) بكازاخستان على شهادة ضمان جودة التعليم والاعتماد لمدة خمس سنوات, وتطوير وتجديد المركز المصري الإسلامي بتنزانيا بتكلفة بلغت مرحلتها الأولى نحو خمسة ملايين جنيهوغيرها من الانجازات.

وفي مجال التطوير التكنولوجي والدعوة الإلكترونية تم إنشاء العديد من المنصات الالكترونية والتكنولوجية المتطورة التي لاقت نجاحا وأقبال حيث وصل عدد الزوار لموقع وزارة الأوقاف “أوقاف أون لاين” إلى 24.9 مليون زائر وكذلك حققت صفحة الوزارة على الفيس بوك 1.2 مليون متابع، ومن هذه المنصات الالكترونية, وفي مجال الاهتمام بتطويرالرعاية الصحية تم تزويد مستشفى الدعاة بأحدث الأجهزة الطبية ووصل إجمالي الإنفاق على جانب الرعاية الصحية أكثر من مائة مليون جنيه, كما تم توفير العديد من فرص العمل, وفى مجال المنح التعليمية المجانية قام قطاع الاوقاف من خلال التعاون مع المعهد العالي للدراسات الإسلامية بمنح للائمة ومنحة ماجستير خلال الفترة من 2017م وحتى 2019م.

أما فيما يتعلق بالعوائد الاستثمارية لمشروعات الهيئة فقد حققت جميع المشروعات عوائد استثمارية مجزية ومتميزة تجاوزت في بعض المشروعات الاستثمارية نسبة 100% ، وفيما يتعلق أيضا بإيرادات الهيئة فقد حققت هيئة الأوقاف المصرية أعلى إيرادات في تاريخها في العام 2018/2019.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق