بريطانيا تدرس حظر خراطيم المياه بسبب الإسراف 

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أثارت ظاهرة رشّ الشوارع بخراطيم المياه جدلًا واسعًا فى بريطانيا مع ارتفاع درجات الحرارة ومَيْل بعض المواطنين إلى تلطيف الجو من خلال إهدار كميات كبيرة من المياه على الأرض.

وقالت صحيفة إكسبريس البريطانية، فى تقرير لها أمس، إن حظر خراطيم المياه يخضع للنقاش فى بعض المناطق، ورجح التقرير أن تفرض الحكومة والمجالس المحلية وشركات المياه حظرًا على استعمال تلك الخراطيم فى رشّ الشوارع إذا تلاحظ انخفاض مخزون المياه.

وأشار التقرير إلى أن الحظر يمكن أن يشمل أنشطة أخرى، وذلك للحد من الإسراف فى استهلاك المياه، والتى تضم رشّ الحدائق وتنظيف السيارات والمراكب ورَىّ النباتات المنزلية، إلى جانب ملء حمامات السباحة الملحقة بالمنازل بالكامل أو على نحو مفرط، وهو ما ينطبق على النوافير.

كما يشمل الحظر استخدام خرطوم المياه فى تنظيف الجدران والنوافذ والممرات وغيرها من المسطحات داخل وخارج المنازل.

ولفت التقرير إلى أن الجهات المسؤولة عن الموارد المائية بوسعها أن تصدر تحذيرات بشأن الإسراف فى المياه أو توجيه أصحاب العقارات إلى حسن استهلاكها بطرق أخرى.

وقال التقرير إنه يجب أن يحرص السكان على توفير المياه، خاصة فى الصيف، مؤكدًا أن الخراطيم وغيرها من الأدوات المشابهة تهدر المياه بلا طائل. وأوضح التقرير أن استعمال خرطوم المياه لعشر دقائق فقط فى الحديقة على سبيل المثال يستهلك 170 لترًا من المياه، فى حين أنه إذا وصلت هذه المدة إلى ساعة فإن كمية المياه المهدرة تتجاوز إجمالى استهلاك أسرة كاملة على مدار يومين.

ونبّه التقرير إلى أن شركات المياه لديها صلاحيات بموجب قانون إدارة المياه لعام 2010، والذى يغطى إنجلترا واسكتلندا وويلز، مؤكدًا أنه ستجرى مقاضاة كل مَن يخالف الحظر، حيث تصل الغرامة إلى ألف جنيه إسترلينى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق