بايدن وبوتين يبحثان الخلافات على «أرض محايدة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

جرى اختيار سويسرا «أرضًا حيادية» لتصفية الخلاقات القائمة بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، حيث يلتقي الرئيس الأمريكي جو بايدن مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في 16 يونيو الجاري في جنيف.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يعقد فيها زعيما القوتين الأعظم في العالم قمة في المدينة السويسرية ذات الطابع الدولي المميز، بحسب تقرير لموقع «سويس إنفو» السويسري، الذي نشره اليوم الجمعة.

وأفاد التقرير بأن بايدن وبوتين سيلتقيان على الأراضي السويسرية المحايدة لحاولة إصلاح ما تدهور من علاقاتهما.

ولفت إلى أن ملف انتشار الأسلحة النووية سيكون على جدول الأعمال، مثلما حدث في عام 1985 عندما أجرى الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت رونالد ريجان لقاء تاريخيًا مع الزعيم السابق للاتحاد السوفيتي، ميخائيل جورباتشوف، حيث شكلت تلك القمة التي عُقدت في جنيف «نقطة تحول حقيقية» في حقبة الحرب الباردة.

واستعرض التقرير السياق الذي كان قائمًا في ذلك الوقت ولماذا تم اختيار سويسرا، قائلًا إن الاجتماع كان خطوة مهمة في التقارب بين البلدين، ويُعتبر نقطة تحول في الحرب الباردة، التي كانت قائمة آنذاك بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة.

وأوضح التقرير أنه بعد يوم واحد فقط من تولى «جورباتشوف» المنصب، قام باستئناف محادثات الحد من التسلح، التي توقفت في نهاية عام 1983، في حين أطلقت الولايات المتحدة «مبادرة الدفاع الاستراتيجي»، وهي عبارة عن نظام دفاع صاروخي في الفضاء.

وأردف التقرير أن الأمر كان مفاجئًا عندما وافق الرئيس الأمريكي ورئيس الاتحاد السوفيتي على عقد اجتماع قمة في جنيف يوم 19 نوفمبر 1985.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق