«الري» تستعرض جهود مشروع تأهيل الترع.. ليس لدينا أي رفاهية لإهدار مياه النيل وتلويثها

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد المهندس محمد غانم المتحدث باسم وزارة الري، أن مصر تعاني من شح مائي كبير، وأن مواردنا المائية محدودة وثابتة، لافتا إلى أننا نحصل على أقل من 60 مليار من نهر النيل وبعض مياه الأمطار والمياه الجوفية.

وقال «غانم» خلال اتصال هاتفي على قناة (إكسترا نيوز) الإخبارية، «إن نصيب الفرد من مياه النيل 550 لتر مكعب في العام»، مشيرا إلى أننا نعاني من مشكلة كبيرة بسبب الزيادة السكانية، وأنه ليس لدينا أي رفاهية لإهدار مياه النيل وتلويثها.

وأضاف، أن المشروع القومي لتأهيل «الترع» تم بذل مجهودات كبيرة فيه من قبل وزارة الري، وأننا نعمل في هذا المشروع منذ سبتمبر الماضي، لافتا إلى أن المستهدف من تنفيذ هذا المشروع هو 7 آلاف كيلو، ولكن تخطينا 8 آلاف كيلو، وأنه تم الأنتهاء أمس من 1800 كيلو تم تأهيلهم بالفعل، وهناك أيضا 5300 كيلو تنفيذ على أرض الواقع.

ولفت إلى أن هذه المرحلة سوف تنتهي في العام القادم، كما أكد أن القيادات والأجهزة الرقابية في الوزارة وإدارات التفتيش بالوزارة تقوم بمباشرة هذه الأعمال ومتابعتها بصفة مستمرة أثناء التنفيذ لضمان جودة التنفيذ على أعلى مستوى.

وتابع «غانم» قائلا: أن هذا المشروع سوف يصل المياه إلى جميع المزارعين، في الوقت الذي يحتاجه المزارع وبالكمية التي يريدها، دون زيادة أو نقصان من الاحتياجات المطلوبة من المياه، مشيرا إلى أن الإنتاجية من المحاصيل الزراعية تزيد من 30 إلى 40 %، ومؤكدا على نجاح تجارب الري الحديث، كما أن المزارعين هم من أقروا بهذه الزيادة في إنتجاية المحاصيل الزرعية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق