«زي النهارده».. مظاهرة حاشدة في ميدان «تيان آن مين» بالصين 4 يونيو 1989

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في الأولمبياد التاسعة والعشرين يوم 7 أغسطس 2008 استقبلت بكين شعلة الأولمبياد واستقر بها المطاف في ساحة «تيان أن مان» الشهيرة وسط هتافات حارة من الحاضرين بعد ضغوط سياسية ومظاهرات مؤيدة لإقليم التبت وشهد حفل استقبالها آلاف من الصينيين والإعلاميين من مختلف دول العالم.

وكان أول شخص حمل الشعلة الأوليمبية لدى وصولها إلى بوابة الساحة هو الصينى يانج لى وى الذي يعد بطلا قوميا في بلاده كما شارك في حمل الشعلة بطل كرة السلة الصينى ياومينج.

وقبل ذلك شارك ما يزيدعلى ٥٠٠ شخص في حمل الشعلةفيما يزيدعلى ١٧كيلومترا وقد شهدت مراسم وصول الشعلة إجراءات أمنية مشددة فرضت على ما يعرف بالمنطقة المحرمة كما يسمونها في الصين، حيث لم يسمح للإعلاميين بالدخول إلى الساحة إلا مؤسسات معينة حصلت على تصريح من اللجنة المنظمة للأولمبياد وكان وراء اختيار ساحة تيان آن مان لاحتضان الشعلة أسباب سياسية ورمزية فهي أكبر ساحة في العالم وتتسع لأكثر من مليوني شخص وتبلغ مساحتها ٤٤٠ ألف متر مربع.

وتقع في قلب بكين وإلى الجنوب منها تقع المدينة المحرمة (موقع أباطرة الصين القدامى) وفيها المنصة التي أعلن منها الرئيس الراحل ماو تسى تونج عن ولادة الصين الحديثة وإلى الشرق منها تقع قاعة الشعب الكبرى (البرلمان)، وإلى الغرب يقع متحف تاريخ الثورة الصينية، ويتوسطها النصب التذكارى لشهداء الشعب الصينيين.ش

وكانت هذه الساحة قد اشتهرت عالميا بعدأحداث بكين المطالبة بالديمقراطيةإذاندلعت مظاهرة ضخمة «زي النهاردة» في ٤ يونيو ١٩٨٩تمرد فيها الكثيرمن طلبة الجامعات وطالبوا بالديمقراطية والإصلاح السياسي وتدخل الجيش لقمع المتظاهرين مما أثارالرأى العام العالمى وبالأخص المنظمات الحقوقية حول العالم للتعامل الوحشي مع هذه المظاهرات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق