وزيرا الشباب والكهرباء علي مائدة حوارية مع شباب منحة ناصر الدولية للقيادة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، لقاءً حوارياً حول ملف الطاقة في مصر، وتأثيرها على اقتصاديات العالم، مع شباب منحة ناصر الدولية للقيادة، بمشاركة 100 قيادة شبابية من 50 دولة على مستوي القارات الثلاثة (أفريقيا- آسيا- أمريكا اللاتينية).

وأكد وزير الشباب والرياضة على عمق علاقات التعاون بين مصر والدول الإفريقية، مشيراً أن هناك زخماً في المشروعات التي قامت بها الوزارة مع الجانب والدول الأفريقية في الآونة الأخيرة، في ضوء توجيهات القيادة السياسية بتعزيز التعاون مع أفريقيا.

وأردف قائلاً: «حجم الثقافات والأسئلة التي ألقاها الشباب المشارك يؤكد ويوضح مدي التقدم في الفكر الشبابي والحاجه إلى التقرب الشبابي الشبابي، والوزارة طموحة جدآ في الوصول إلى الشباب من مختلف الدول وهذا الطموح يأتي من طموح الدولة المصرية للتكامل والاندماج مع العالم عامة والقارة الأفريقية خاصةً وأن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أكد مراراً اهتمامه بالشباب، ومن خلال ذلك أصبحت كل قطاعات الدولة تضع الشباب في أولوياتها والخطط والاستراتيجيات».

وتحدث الدكتور أشرف صبحي، عن القطاعات المختلفة للوزارة سواء قطاع الطلائع أو قطاع الشباب أو قطاع الرواد أو قطاع البطولة أو القطاع الرياضي، والبرامج والأنشطة التي تقوم بها في مستويات مختلفة، مؤكداً أن ما يقرب من 89 مليون شاب شاركوا في برامج وأنشطة الوزارة وهو ما يوضح مشاركة الشباب لأكثر من مرة فيها .

فيما أعرب الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ، عن إمتنانه وسروره لتواجده بين شباب منحة ناصر للقيادة، موجهاً الشكر الدولة المصرية لإتاحة هذه المنحة لشباب إفريقيا. وخلال حديث وزير الكهرباء، عن ملف الطاقة في مصر، أثني وثمن جهود السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي الداعمة منذ توليه الرئاسة ،لملف الكهرباء والطاقة في مصر واعتباره أمن قومي، وكيف بفضل هذه الجهود تحولت مصر من مرحلة عجز قبل 2014 إلى تحقيق فائض الآن بل وتصدير الكهرباء، وأصبحت القدرة المضافة منذ نهاية عام 2014 وحتي أكتوبر 2020 بلغت 28 ألف ميجاوات وهي تعادل 13 ضعف قدرة السد العالي.

واستعرض الدكتور محمد شاكر ملفات عدة منها؛ مشروعات مصر القومية في الكهرباء والطاقة المتجددة، وتطوير منظومة إنتاج الطاقة الكهربائية وإجراءات رفع كفاءة القطاع الكهربائي، وتدعيم الشبكة القومية لنقل الكهرباء، ورفع كفاءة وتحديث شبكات توزيع الطاقة الكهربائية، مشيراً أن مصر أصبحت مركزاً الربط الكهربائي بين القارات الثلاث، بالإضافة إلى برامج التدريب مع الدول الإفريقية.

وأوضح شاكر أن مصر تسعي لتعزيز التعاون الإفريقي من أجل زيادة التكامل والاندماج بينها وبين دول القارة، متحدثاً عن مشروعات الربط الكهربائي داخل وبين دول القارة، مشيراً في حديثه إلى إستراتيجية قطاع الكهرباء حتي 2025.

فيما أشار الدكتور جمال القليوبي أستاذ هندسة الطاقة والبترول، إلى أن مسار الدولة المصرية اقتصاديا، تماشى مع حجم إنجازات ملف الطاقة، لأن العمود الفقري لأي اقتصاد عالمي هو تأمين الطاقة، التي تعني بالضورة تأمين للاقتصاد وثباته.

وأبدي المشاركين بمنحة ناصر إعجابهم الشديد بما عرضه وزير الشباب والرياضة عن برامج وأنشطة الوزارة وحجم المشاركة، بالإضافة إلى ما عرضه وزير الكهرباء والطاقة المتجددة عن مشروعات مصر القومية في الكهرباء وكيف تحولت مصر من دولة تحتاج الكهرباء إلى دولة أصبح لديها فائض، وثمن الشباب المشارك على جهود الدولة المصرية في مشروعاتهم للربط الكهربائي مع مختلف دول القارة.

يذكر أن منحة ناصر للقيادة الدولية تقام في نسختها الثانية، تحت شعار «تعاون الجنوب جنوب»تحت رعاية السيد الرئيس، وبالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب ،وزارة الخارجية المصرية والعديد من المؤسسات الوطنية، في الفترة من 1-16 يونيو الجاري.

يذكر أنه تم تنفيذ الدفعة الأولى من منحة ناصر للقيادة في يونيو 2019 تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، والتى استهدفت القيادات الشابة ذات التخصصات التنفيذية المتنوعة والفاعلة داخل مجتمعاتهم من أجل نقل التجربة المصرية التنموية في رسوخ المؤسسات وبناء الشخصية الوطنية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق