دراسة حديثة: حيتان شمال الأطلسي البالغة تزداد صغرا

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أظهرت دراسة حديثة نشرتها "مجلة كرنت بيولوجي"، أن الجيل الأصغر من حيتان شمال الأطلسي البالغة والمهددة بالانقراض، أقصر بنحو 3 أقدام من أسلافها قبل 20 عاما.

وعزا العلماء ذلك إلى أن "العامل البشري هو السبب الرئيسي في الأمر، حيث أن التشابك مع معدات الصيد، والتصادم مع السفن، وتغير المناخ الذي يحرك إمدادات الحيتان الغذائية شمالا، هي عوامل تتظافر معا لإجهاد هذه الحيتان الكبيرة، وتسببت في انكماش حجمها".

وقال معدو الدراسة، إن "حجم هذه الحيتان ليس كبيرا بما يكفي لإرضاع صغارها ولا حتى الحمل"، مشيرين إلى أن "هذه الثدييات البحرية اعتادت أن تنمو إلى 46 قدما (14 مترا) في المتوسط، لكن الجيل الأحدث الآن يتجه إلى أن يكون 43 قدما (13 مترا)".

من جهتها، قالت المديرة التنفيذية لمنظمة حماية الحيتان والدلافين في أمريكا الشمالية ريجينا أسموتيس سيلفيا: "هذا لا يتعلق بالحيتان البالغة القصيرة، إنه يتعلق بالمظهر الجسدي لمشكلة فسيولوجية، إنه ألم الصدر قبل النوبة القلبية، أن تجاهل ذلك لا يؤدي إلا إلى مأساة حتمية، في حين أن الاعتراف بها ومعالجتها يمكن أن ينقذ حياة، أو في هذه الحالة، نوع بأكمله".

بدورها، أكدت المشاركة في الدراسة إيمي نولتون، وهي عالمة بارزة في حوض أسماك "نيو إنغلاند"، أنه "لم يتبق سوى حوالي 356 حوتا بالغا في شمال الأطلسي، بانخفاض من 500 في عام 2010".

المصدر: "أ ب"

تابعوا RT علىRT
RT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق