بتوجيهات من الرئيس السيسي.. معدات وأطقم هندسية مصرية تدخل غزة لإعادة الإعمار

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي.. تدخل، الجمعة، معدات وأطقم هندسية مصرية إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح البري؛ للمساهمة في إزالة أنقاض المنازل المهدمة بالقطاع؛ لتهيئة المجال لبدء عملية إعادة الإعمار.

وكان الرئيس السيسي قد قرر تخصيص 500 مليون دولار؛ للمساهمة في عمليات إعادة إعمار غزة من خلال الشركات المصرية.

وفي هذا السياق أعلنت وزارة الأشغال والإسكان الفلسطينية في قطاع غزة، الخميس، أن عشرات الآليات المصرية تستعد لدخول القطاع، للمساعدة في إزالة المبانى الخطرة والآيلة للسقوط بفعل العدوان الإسرائيلى الأخير، في حين تستعد الفصائل الفلسطينية للتوافد على القاهرة للمشاركة في المؤتمر الذي دعا له الرئيس عبدالفتاح السيسى، لتوحيد الجبهة الداخلية الفلسطينية، الأسبوع المقبل. وأشارت الوزارة إلى أن نحو 35 آلية تضم شاحنات، وكاسحات، وناقلات، وحفارات على وشك الدخول للقطاع للمشاركة في وإزالة الركام الذي يقدر بأكثر من 200 ألف طن.

وبلغت الخسائر المادية الأوليّة في غزة عشرات الملايين من الدولارات، وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» إن الهجمات الإسرائيلية أدت إلى نزوح أكثر من 75 ألف فلسطينى لجأ منهم 28 ألفًا و700 إلى مدارس تابعة للوكالة، كما تسبب القصف في أضرار تقدر بـ40 مليون دولار للمصانع والمنطقة الصناعية بالقطاع.

على صعيد متصل، قال بسام الصالحى، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن «تشكيل إطار حكومى واحد للضفة الغربية وقطاع غزة بمهام محددة سيتصدر القضايا المطروحة في الحوارات الفلسطينية بالقاهرة، الأسبوع المقبل»، وأضاف، في تصريحات، أمس، أن «تشكيل الحكومة يجب أن يتصدر المشهد، سواء حكومة وحدة أو حكومة توافق يُتفق عليها بين الفصائل».

وتابع: «من الأهمية توحيد الإطار الحكومى للتصدى للمهام المطروحة، وبخاصة إعمار غزة، وتعزيز صمود الناس في الضفة، والتحضير لاحقًا للانتخابات». وقال الصالحى إن ملف الانتخابات سيكون على طاولة الحوار، مشددًا على «ضرورة ربط أي انتخابات قادمة بأفق سياسى، وأن تكون مدينة القدس المحتلة جزءًا لا يتجزأ منها»، وشدد على ضرورة «تعزيز النضال الوطنى والحالة الكفاحية من جهة، وتوحيد الحالة الفلسطينية وإنهاء أي مظاهر للانقسام من جهة ثانية».

من جانبها، أكدت حركة «الجهاد الإسلامى» أنها ستركز، خلال اجتماع القاهرة، على إحياء المشروع الوطنى الفلسطينى وإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق