ماكرون: إصلاح نظام التقاعد لن يمضي كما هو مخطط له

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن الإصلاح المزمع لنظام التقاعد لا يمكن أن يتم كما هو مخطط له نتيجة لأزمة كورونا، متراجعا بذلك عن أحد أهم الإصلاحات التي وعد بها.

وقال ماكرون للصحفيين "لا أعتقد أن الإصلاح كما كان متصورا في الأصل يمكن أن يمضي قدما على هذا النحو"، مضيفا "لقد كان طموحا للغاية ومعقدا للغاية ولهذا السبب ولد القلق، يجب أن نعترف بذلك. إن القيام بذلك الآن يعني تجاهل حقيقة أن هناك بالفعل الكثير من المخاوف."

وكان إصلاح نظام التقاعد المكلف والمعقد في فرنسا أحد وعود ماكرون الرئيسية في حملته الانتخابية.

ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الجديدة في ربيع عام 2022، كان على ماكرون أن يقرر ما إذا كان سيخاطر بالمضي قدما في الإصلاح، أو يقدم محاولة لإعادة انتخابه بخطة جديدة.

وعندما تم الكشف عن تفاصيل الإصلاح، أدى ذلك إلى موجة من الإضرابات والاحتجاجات من النقابات العمالية أدت إلى توقف شبكة النقل العام في باريس لأسابيع.

في منتصف مارس 2020 ومع بداية وباء كوفيد، أوقف ماكرون خطة إصلاح حكومته الوسطية، وإصلاح نظام التقاعد.

وقد يؤدي تأجيل الإصلاح إلى ما بعد انتخابات 2022 الرئاسية إلى نزع فتيل مخاوف النقابات والناخبين، لكنه يهدد بتقويض مصداقية ماكرون كمصلح اقتصادي.

وتضمنت خطة الإصلاح رفع سن التقاعد عامين إلى 64، واستبدال عشرات الأنظمة الخاصة بقطاع معين بنظام قائم على النقاط.

وشملت كذلك التخلص من الأنظمة القديمة في السكك الحديدية والمرافق والصناعات الأخرى ليحق لبعض العمال التقاعد قبل ​​سن الـ62. 

المصدر: رويترز 

تابعوا RT علىRT
RT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق