مراجعة السودان للاتفاقية حول القاعدة الروسية مرتبطة بحرب ممكنة

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحت العنوان أعلاه، كتب فيدور فانيلتشينكو، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، عن علاقة النزاع حول سد النهضة بمراجعة الاتفاقية حول القاعدة الروسية في السودان.

وجاء في المقال: أعلنت قيادة القوات المسلحة السودانية عزمها مراجعة الاتفاق مع روسيا بشأن إنشاء قاعدة بحرية روسية في مدينة بورتسودان. وقال اللواء محمد عثمان الحسين إن الاتفاقية وقعت من قبل حكومة السودان السابقة لكن البرلمان لم يصدق عليها. ويرى الخبراء أن قرار السلطات السودانية يرجع إلى ضغوط خارجية.

وكما أشار الخبير العسكري أليكسي فاليوجينيتش في محادثة مع "موسكوفسكي كومسوموليتس"، يمكن للبنتاغون أن يقدم للسودان اتفاقية أكثر ربحا من روسيا. وبحسبه، فإن السلطات الجديدة في البلاد تتبع مسارا مؤيدا لأمريكا وقد ترفض إنشاء قاعدة للأسطول الروسي في البلاد.

كيف يمكن للولايات المتحدة التأثير في السلطات السودانية؟

بطريقة العصا والجزرة المعروفة. فمن ناحية، يمكنهم أن يعدوا الحكومة الجديدة بدعم عسكري، البلاد بأمس الحاجة إليه؛ ومن ناحية أخرى، يمكنهم التهديد بفرض عقوبات جديدة. ويلعب عامل الحرب المحتملة أيضا دورا مهما هنا.

مع من؟

السودان ومصر من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى. يتعلق الأمر بالصراع حول سد النهضة الجديد، الذي يمنع تدفق المياه إلى نهر النيل. إذا بدأت الحرب قريبا، فقد لا يكون لدى السودان الوقت لإنشاء قواعد عسكرية على أراضيه لدول أخرى من غير المعروف بعد الموقف الذي ستتخذه في الصراع الجديد.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تابعوا RT علىRT
RT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق